ريفولتا مصر تقدم دعم وخدمات السيارات الكهربائية

ريفولتا هي شركة روسية تأسست عام 2012 بموسكو بهدف تأسيس أول بنية تحتية للسيارات الكهربائية في روسيا. وقد كانت سيارات تسلا الأمريكية هي أول طراز تسوقه الشركة الروسية ومن بعدها توالت سيارات أخرى تحمل علامات عريقة مثل نيسان اليابانية وكيا الكورية.

وفي عام 2016 تأسست شركة مصرية خالصة هدفها الاستفادة من خبرات الشركة الروسية. أهم دور للشركة الجديدة هو إنشاء البنية التحتية للسيارات الكهربائية بتزويد المدن والمحافظات بمحطات الشحن السريع وتحديد الخريطة الكاملة لشبكة الشحن بعد الاستعانة بالخبراء الروس. وقد تم التنسيق بين ريفولتا وعدد كبير من الجهات المعنية لإصدار التراخيص والتنسيق مع الوزارات وعلى رأسها وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة.

وقد قامت ريفولتا ببناء عدد كبير من نقاط الشحن والتي وصلت إلى أكثر من 50 نقطة والشركة على وشك الانتهاء من المرحلة الأولى لشبكة شحن السيارات الكهربائية والتي تضم 65 محطة بسبعة محافظات. وقد بدأت المرحلة الثانية من تركيب محطات الشحن لتغطية منطقة الدلتا بالكامل. وفي عام 2020، ستنطلق المرحلة الثالثة والأخيرة والمقرر لها تغطية مناطق الصعيد وجنوب سيناء. وبنهاية المراحل الثلاثة ستصل نقاط الشحن في مصر إلى أكثر من 300 نقطة.

وقد قامت شركة ريفولتا مصر بتنظيم أول وأكبر حدث بضم جميع المهتمين والمستخدمين للسيارات الكهربائية في مصر تحت اسم جرين فرايداي لدعم هذا السوق وتنميته عن طريق توزيع هدايا قيمة مقدمة من الشركات المشاركة في الحدث بالإضافة إلى توعية المستخدم لمزايا السيارات الكهربائية وأثرها الإيجابي على البيئة.

كما أعلنت شركة ريفولتا عن رغبتها في هذا العام بتقديم المزيد من الدعم لمالكي السيارات الكهربائية ومستخدميها. وأكدت الشركة أنها بحلول الصيف المقبل ستقوم بتنظيم حدث آخر. ومتوقع أن يكون السوق حينها تضخم بشكل غير مسبوق ومتوقع أن يشارك في الحدث أضعاف العدد الذي شارك في آخر حدث.

كما صرح الرئيس التنفيذي لشركة ريفولتا مصر إلى أنه سيتم طرح أربعة أنواع من السيارات الكهربائية من علامات عالمية مثل نيسان وكيا هيونداي وتسلا عن طريق التعاون مع وكلاء هذه الماركات بمصر. وعلى الرغم من ارتفاع أسعار السيارات الكهربائية التي تنوي شركة ريفولتا طرحها بمصر، حيث سيكون سعر ماركة كيا على سبيل المثال بما يوازي سبعة وثلاثون ألف دولار أمريكي, في حين ان نفس الموديل الذي يعمل بالبنزين يبلغ سعره خمسة وعشرون ألف دولار إلا أن انخفاض التكلفة في التشغيل سيحقق رواجا كبيرا لهذه النوعية من السيارات بالإضافة إلى امتيازات أخرى. ولعل من أبرز تلك الامتيازات قلة نسبة التلوث البيئي. كما أن قلة الأعطال وانخفاض الصيانة يعد عاملا مهما بالنسبة للسيارات الكهربائية. كما أن المستقبل القريب سيكون لهذه النوعية من السيارات والتي تعمل شركات إنتاج السيارات على البدء في تنفيذها حيث تنوي شركة فولفو أيضا إنتاج أولى سياراتها بالطاقة الكهربائية.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...