خطة لغلق معارض تسلا حول العالم

يبدو أن إيلون ماسك، مؤسس ومالك شركة تسلا، يصر على إثارة الجدل بقراراته المفاجأة والجريئة للغاية. أعلنت تسلا عن خططها لإغلاق معارضها حول العالم ضمن مساعيها لخفض تكلفة سياراتها الكهربائية لجعلها متاحة لفئات أكبر من الناس. وتخطط الشركة لبيع سياراتها من خلال الإنترنت مباشرة. فقد أعلنت الشركة على سبيل المثال سعيها لتخفيض سعر سيارتها تسلا 3 إلى 35,000 دولار أمريكي بدلا من سعرها الحالي البالغ 42,900 دولار.

لكن خطة تسلا قد تواجه مصاعب قانونية قد تودي بهذه الخطة إلى الفشل أو التأجيل. فأغلب معارض تسلا الحالية مؤجرة وبالتالي فإن قرار إغلاقها سيؤدي إلى مطالبة مالكين المعارض بقيمة العقود والتي يقدر أنها تصل إلى 1.6 مليار دولار يستحق منها 1.2 مليار دولار من الآن وحتى 2023. وقد أثر بالفعل الإعلان عن هذه الخطة إلى اضطراب سمعة الشركة بالسوق. فقد خسرت أسهم الشركة 4% من قيمتها فور الإعلان عن هذه الخطة المفاجأة. واستمرت قيمة الأسهم بالهبوط حتى خسرت 11% من قيمتها وهي ما تقدر بالسوق بما يبلغ 5.5 مليار دولار. ويرى بعض أن المستثمرون أن هذه الخطوة من تسلا لا تهدف إلى الوصول إلى عدد أكبر من مشتري السيارات، بل أنها تدل على مشاكل مالية كبيرة تواجهها الشركة وتحاول كتمانها.

وقد علق البعض على هذا القرار بأنه قد يضر بمبيعات الشركة حيث أنها تحرم العملاء المحتملين من تجربة قيادة السيارة واستكشافها بالواقع قبل اتخاذ قرار الشراء. وردا على هذا الزعم، قال إيلون ماسك، ضمن رسالة البريد الإلكتروني التي أرسلها إلى موظفيه، أن 78% من مبيعات الشركة من نموذج تسلا 3 تمت عبر الإنترنت وليست من المعارض. واستشهد إيلون بهذا الأمر بأنه هذه هي طبيعة توجهات العملاء للشراء بالمستقبل. لكن المعارضون لقرار إغلاق المتاجر يقولون أن أغلب من قاموا بالشراء عبر الإنترنت هم ممن يدينون بالولاء لمنتجات الشركة بالفعل وليسوا عملاء جدد، وبناء عليه فإن هذا القرار سيحرم الشركة من توسيع قاعدة مبيعاتها.

تدير تسلا الآن 378 معرضا للسيارات حول العالم وهي مواقع هامة لتقديم خدمات الصيانة وخدمات ما بعض البيع بشكل عام. وبالتالي، فإن إغلاق هذه المعارض سيضر بتقديم هذه الخدمات وهو ما تعانيه الشركة بالفعل بسبب تأخر الشركة في تقديم بعض الخدمات. ويرد ماسك بأنه يمكن تفادي هذا الأمر بالعمل على تقديم الخدمات بمكان سكن أو عمل ملاك السيارات.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...