الحافلات … وسيلة النقل العامة الأكثر انتشارا والأسهل بالاستخدام

الحافلة هي وسيلة نقل للركاب تصمم بأحجام مختلفة وذلك تبعا لعدد الركاب التي تحمله. فبعضها تحتوي على عدد قليل من المقاعد قد يكون ثمانية فقط. أما الحافلات الكبيرة التي يغلب استخدامها في المدن فهي تتسع لأكثر من 40 راكب وقد يصل عدد الركاب إلى 70 راكبا بالإضافة لمساحة لوقوف عدد آخر من الركاب.

تسير معظم الحافلات بوقود الديزل أو البنزين وتسير البعض الآخر بالكهرباء (التروللي) وبعضها ذات مفاصل مترابطة أي أنها تحتوي على قسمين متصلين بغطاء مرن.

تاريخيا كانت الخيول تجر الحافلات في أوائل القرن التاسع عشر وفي الثمانينيات من القرن التاسع عشر. أدخلت الولايات المتحدة الأمريكية الحافلات الكهربائية والتي تسير على قضبان وكانت تعرف بالترام. ثم أصبحت بعد ذلك تعمل بآلات الاحتراق الداخلي لأول مرة في نهاية القرن التاسع عشر. وبدأ أستخدام الحافلة الكهربائية (التروللي)  في إنجلترا عام 1911 وقد شاع أستخدام الحافلات ذات الطابق الواحد والطابقين والتي تسير بالمحرك في منتصف القرن العشرين. في البداية كان السفر بالحافلة صعب وغير مريح بسبب الطرق الوعرة والإطارات القاسية التي كانت مستخدمة في ذلك الوقت. ولكن مع بداية القرن العشرين أصبحت الحافلات أكثر راحة بسبب توافر الطرق الجيدة واستخدام الإطارات الهوائية.

وقد تراجع استخدامها في الدول المتقدمة في منتصف القرن العشرين بسبب اقتناء الكثيرين سيارات خاصة. ولكن في الوقت الحاضر عادت الحافلات العامة في المدن وتم تخفيض أجرة السفر بها لتشجيع الناس على استخدامها. ويخصص لها محطات بجانب الطريق تسمح بنزول وصعود الركاب بخلاف الموقف الذي يكون في مكان واسع بعيدا عن الطريق. ويجب أن تتماشى المحطات مع كثافة الاستخدام، ففي الأماكن المزدحمة يخصص للمحطة مأوى ومقاعد للمنتظرين أما المحطات قليلة الكثافة فيكتفي بعامود مميز ولافتة صغيرة.

الحافلات أيضا منخفضة التكاليف للدولة حيث لا تحتاج إلى محطات كبيرة أو قضبان وأنفاق كما هو الحال مع القطارات بأنواعها وهو ما يجعلها ملائمة للمدن الضغيرة أو قليلة الكثافة نسبيا. هي أيضا وسيلة نقل تعتبر رخيصة نسبيا للراكب بالمقارنة مع باقي وسائل النقل الأخرى. كما أن الحافلة تمنح الركاب بعض الوقت للقراءة والتسلية وإجراء المكالمات الهاتفية خاصة إذا كانت الرحلة طويلة. علاوة على توفير الوقود الذي كنت ستستهلكه إذا استخدمت سيارتك الخاصة بالإضافة إلى تخفيض نسبة تلوث البيئة بتقليل عدد السيارات الخاصة في الشوارع وكذلك تقليل كثافة المرور.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...