أسرار فشل تحفة سوبارو باجا وتوقف إنتاجها بعد ثلاث سنوات

0

لم تكن سوبارو باجا Baja Subaru، الشاحنة البابانية الصنع المدمجة، التي طرحت في  2003 وسرعان ما توقف إنتاجها عام 2006م، منافسا قويا في قطاع شاحنات البيك آب متوسطة الحجم أو ذات الحجم الكامل أو حتى تلك الشاقة فائقة القدرات والتحمل.

فيعود إنتاج سوبارو باجا، تلك المركبة التي لم تضع حدا فاصلا بين مفهوم السيارة وشاحنة البيك آب، في الإساس إلى طراز سوبارو برات Brat، وهى شاحنة بيك أب غير تقليدية صغيرة الأبعاد مفردة المقصورة، قامت سوبارو بإيقافها في عام1987، وبمرور بضع سنوات، أعادت سوبارو روح برات مرة أخرى في شكل بيك آب باجا مدمجة.

على الرغم من ذلك لم تشترك أي من فئات سوبارو B سواء برات Brat أوباجا Baja في أي إمكانات، بإستثناء أن كلا الطرازين يتشاركان في تصميم يتسم بعدم وضوح الخط الفاصل بين مفهوم السيارة والشاحنة.

ولم تكن سوبارو باجا السيارة الوحيدة من نوعها، حيث اعتمدت طرازات أخرى مثل شيفروليه إل كامينو، ودودج رامبيج، وفورد رانشيرو، وفولكس واغن كادي، على مفهوم مماثل.

فبينما احتوى طراز برات على مقاعد مثبتة في الصندوق الخلفي، افتقرت باجا إلى وجود مثل هذه الكراسي في سريرها، وبدلاً من ذلك، كانت مقاعدها الخلفية مثبتة داخل المقصورة.

لإنتاج باجا، قامت سوبارو Subaru بتمديد أبعادها بمقدار 6.0 بوصات وقص منطقة الشحن الخلفية للعربة لإنشاء سرير مفتوح.

تم طرح سيارة سوبارو باجا ذات الدفع الرباعي عام 2003، وكانت مدعومة بمحرك رباعي الأسطوانات بسعة 2.5 ليترًا متعاكسًا أفقيًا، والذي منحها قوة 165 حصانًا و 166 رطلًا من عزم الدوران، وكان مدعومًا إما بنظام أوتوماتيكي رباعي السرعات، أو ناقل حركة يدوي من خمس سرعات.

كما طرح طراز باجا توربو Baja Turbo الأكثر قوة لإصدار عام 2004، وكما يوحي اسمها، قامت سوبارو بتزويدها بشاحن توربيني، ليصل إنتاج المحرك رباعي الأسطوانات إلى قوة 210 حصان و 235 رطل قدم من عزم الدوران.

إذا تميزت برات Brat بمقاعدها المثبتة على السرير، فإن باجا Baja طرحت ما يسمى بمقسم السرير والمقصورة “Switchback”، ففي جوهرها كان الممر بين المقصورة والسرير هو الذي سمح للباجا بنقل أشياء يصل طولها إلى 7.5 قدم (عند تجهيزها بموسع السرير).

بالإضافة إلى ذلك، توفر القضبان التي تربط الكابينة والسرير دعماً إضافياً لمزيد من سعة التحميل للشاحنة.

على الرغم من هذه البراعة في التصميم، فشلت باجا Baja في جذب المشترين حيث لم تتجاوز إجمالي المبيعات حوالي 30000 وحدة طوال عمر الطراز القصير، مما دفع سوبارو لإيقاف إنتاجها على الفور بعد عام 2006.

ويرجع السبب في عدم نجاح سيارة باجا أنها لم تكن شاحنة بيك أب بمفهومها العملي المعروف، فصندوق أمتعتها بلغ حوالي 104 سم للطول و120 سم للعرض، أي أنه باختصار عديم الفائدة.

والأكثر من ذلك كان الصف الخلفي من المقاعد أيضاً عديم الفائدة! فنزع غطاء السقف للصندوق، أجبر سوبارو على دفع المقعد الخلفي إلى الأمام بطريقة جعلت من شبه المستحيل أن يستقبل الأشخاص البالغين.

كما أنها لم تستطع الاستعانة بالمقاعد العكسية التي اعتمدتها في طراز برات ضمن الصندوق، فقبل عدة عقود لم تكن هنالك أي قوانين صارمة بشأن السلامة، ما لم نقل بأن السلامة كلها لم تكن حاضرة في مثل هذه السيارات.

ومن الطبيعي بعد كل ما سبق أن تفشل سريعاً باجا في الأسواق وأن يتوقف إنتاجها بعد ثلاث سنوات من طرحها.

تعليقات
Loading...
Qiyada