لعشاق المغامرات.. لاند روفر ديفندر بخطوط جديدة كلياَ

0

وصلت سيارة لاند روفر ديفندر 2020 الجديدة مؤخراً إلى الإمارات. ويبدو بأن لاند روفر لم تستطع التغلب على متطلبات العصر من انسيابية ومستويات أمان وانبعاث للغازات، الأمر الذي دفعها لتغيير تصميم ديفندر المحافظ إلى آخر مستقبلي مع الاحتفاظ بالروح الأصلية بشكل عام. وقد يرى البعض بأن الخطوط الجديدة ورغم اختلافها خاصة في المقدمة مع المصابيح المربعة البعيدة عن الأصلية بمثابة الشيء الأكثر من رابع، فيما لن يتفق أصحاب الميول الكلاسيكية معهم.

وتتوفر ديفندر 2020 بالعديد من الألوان الخارجية الفريدة ويمكن أيضاً الاختيار ما بين 12 تصميماً مختلفاً للعجلات وبقياسات تتراوح ما بين 18 إلى 22 بوصة.

ولا ترتبط ديفندر 2020 من الداخل بأي شكل كان مع سيطرة مطلقة لأحدث التقنيات على المشهد، وذلك عبر شاشتين واحدة مكان لوحة العدادات وأخرى وسطية إلى جانب نظام عرض المعلومات على الزجاج الأمامي. وتعتبر المفاتيح التقليدية محدودة الحضور إذ تم الاستعاضة عن معظمها عبر الشاشة الوسطية العاملة باللمس.

ويمكن طلب العديد من اللمسات الفاخرة في الداخل مثل الكسوة الجلدية والتطعيمات الخشبية وتقنيات كمنصة شحن لاسلكية للهواتف الذكية تأتي بشكل يمنع تحرك الهاتف بما يخدم توفير ثبات كامل عند الخوض في المناطق الوعرة.

ويمكن أيضاً الاستغناء عن الكونسول الوسطي وطلب مقعد وسطي في الأمام قابل للطي في ظهره لتوفير ما يشبه الكونسول عند عدم الحاجة لاستقبال راكب سادس. وجرى أيضاً استخدام البلاستيك في العديد من الأجزاء السلفية للمقصورة وذلك بغرض العملانية وسهولة التنظيف كسيارة مخصصة للخوض في كافة أنواع التضاريس الأمر الذي يجعل من أرضيتها عرضة للأوساخ أكثر من السيارات المخصصة للسير في المدينة طبعاً.

ويمكن اختيار محركات على النحو التالي: رباعي الأسطوانات توربو سعة 2.0 ليتر بقوة 296 حصاناً يقدم تسارعاً من 0 إلى 100 كلم/س في 8.1 ثانية. سداسي أسطوانات متتالي سعة 3.0 ليتر مع توربو مزدوج بقوة 395 حصاناً و550 نيوتن متر للعزم وتسارع من 0 إلى 100 كلم/س في 5.8 ثانية مع علبة تروس أوتوماتيكية من ZF ومن ثمانية نسب لكل من المحركين المذكورين.

تعليقات
Loading...