“شيرب” الجديدة…قاهرة الطرق الوعرة والعوائق المائية

0

تتجه روسيا لتصنيع سيارات للطرق الوعرة الصعبة التي تمت تهيئتها لمواجهة الظروف المناخية القاسية بما فيها العوائق المائية، وتحمل هذه السيارة اسم “شيرب”.

ووفقا لرئيس قسم التجارب بشركة “شيرب” ألكسندر تشيكين تبدأ روسيا تصنيع سيارات “شيرب” في يناير/كانون الثاني 2020.

وقال تشيكين لقناة RT: “قدمنا سيارة “شيرب” الجديدة ذات 10 عجلات للجمهور لأول مرة في مدينة تورونتو الكندية.

وتتكون سيارة “شيرب” الجديدة، التي تمت تهيئتها لمواجهة الظروف المناخية القاسية، من حلقتين. ويمكن وضع وحدة سكنية أو طبية أو مولد الكهرباء أو جهاز الحفر للتنقيب عن النفط، في الحلقة الخلفية ذات 6 عجلات.

وقد اجتازت سيارة “شيرب” اختبارا، بنجاح، قطعت خلاله مسافة 10 آلاف كيلومتر من مدينة أرخانغيلسك إلى أنادير.

وتتمتع سيارة “شيرب” بقدرات عديدة، أهمها القدرة على اجتياز أراض بالغة الوعورة والصعوبة وعوائق مائية.

ويمكن أن تسير سيارة “شيرب” على الأرض الوعرة الخالية من طرق معبدة بسرعة 35 كيلومترا في الساعة، فيما يمكنها أن تسير على الماء بسرعة 6 كيلومترات في الساعة. وتبلغ حمولتها 5.5 طنّ. ويمكن تزويدها بـ880 لترًا من الوقود.

وتسير سيارة “شيرب” بنعومة وسلاسة. ويمكن إصلاحها دون الخروج منها لأن جميع معداتها موجودة تحت الأرضية القابلة للفتح.

وأهم مميزاتها وجود عجلة القيادة التي تشبه عجلة قيادة الطائرة القديمة. وقال تشيكين: “إن عجلة القيادة هذه تمكّن السائق من رفع أو إنزال الجزء الخلفي من السيارة عندما تسير على الطريق الصعب”.

وأشار تشيكين إلى “أن سياراتنا تباع في أنحاء العالم كافة، وعلى الأخص كندا وأوروبا وأفريقيا الجنوبية وأستراليا”.

الحمولة الفائقة

وتعرف إحدى السيارات التي تنتجها روسيا للطرق الوعرة باسم “خاسكي”. ووفقا لرئيس شركة “تريكول” التي تصنع سيارات “خاسكي”، أندريه تيبلوف، فإن سيارة “خاسكي” واحدة من أفضل السيارات البرمائية، ذات الصندوق المصنوع من الدورالومين، في العالم.

وخصصت سيارة “خاسكي” لنقل حمولات يتراوح وزنها بين 1.5 طن و2 طن ونقل الناس وهي تتسع لـ14 شخصا. ويمكن تزويدها بـ340 إلى 370 لترا من الوقود حسب تقديرات تيبلوف.

ويبلغ عرض عجلات سيارة “خاسكي” 1600 سنتم وهو ما يتيح لها أن تحمل مزيدا من الحمولات كما أشار إلى ذلك تيبلوف.

وتصدر شركة “تريكول” منتجاتها إلى دول خارج روسيا أيضا منها لبنان والسودان.

لا تحتاج إلى الإصلاح

وتنتج وحدة صناعية تابعة لجامعة نيجني نوفغورود بالتعاون مع شركة “كوم”، سيارات “روساك”. ويمكن أن تسير سيارة “روساك” بالطاقة التي ينتجها محرك الاحتراق الداخلي أو وحدتان لإنتاج الكهرباء، وبإمكانها أن تحمل 14 إلى 20 شخصا ومختلف الحمولات التي يمكن أن يبلغ وزنها 2.5 طنّ.

وعندما تكون خزاناتها ممتلئة بالوقود تماما (300 لتر) تستطيع سيارة “روساك” أن تقطع مسافة 300 كيلومتر على الطريق الصعب وآلاف الكيلومترات على الطريق الترابي غير الوعر أو الطريق المعبد.

وهناك سيارة تحتوي على نفس المعدات الخاصة بسيارة “روساك” وهي سيارة “خورت” التي يبلغ وزنها 2 طن وحمولتها 500 كيلوغرام، وتتسع لـ6 أشخاص. ووفقا لرئيس مجلس أمناء شركة “كوم”، فاسيلي مانكوفسكي، “يمكننا أن نصنع 50 سيارة خلال سنة”.

وأكد مانكوفسكي: “حرصنا على إبداع سيارات الطرق الصعبة التي لا تحتاج إلى الإصلاح خلال فترة طويلة من الزمن”.

 

تعليقات
Loading...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!