تعرف على مواصفات أسرع سيارة في تاريخ شفروليه

0

أعلنت شفروليه بأن سيارة شفروليه كورفيت ستينغراي 2020 تتمتع بتسارع من الصفر إلى 100 كيلومتر في الساعة خلال أقل من ثلاث ثوانٍ عندما تكون مزودة بحزمة الأداء Z51، تؤكد العلامة التجارية أن هذه السيارة الرياضية الفائقة يمكن أن تصل إلى سرعة 100 كيلومتر في الساعة في 2.9 ثانية، وأن تقطع مسافة ربع ميل في 11.2 ثانية بسرعة 121 ميلاً في الساعة (195 كيلومتر في الساعة)، عندما تكون مزودة بحزمة الأداء Z51.

أما بدون حزمة الأداء Z51 ، يمكن لسيارة ستينغراي أن تحقق تسارعًا يصل إلى 100 كيلومتر في الساعة في ثلاث ثوانٍ فقط لتقطع مسافة ربع ميل في 11.2 ثانية بسرعة 123 ميلًا في الساعة (198 كيلومتر في الساعة)، وقد تختلف أرقام الأداء، حيث قد تؤثر ظروف الإطارات وظروف الطقس وسطح الطريق على هذه النتائج.

وقال أليكس ماكدونالد، مدير أداء سيارات شفروليه: “لقد تجاوز أداء سيارة ستينغراي 2020 توقعاتنا بكثير، وقد ساهم نقل المزيد من الوزن إلى العجلات الخلفية في تسريع انطلاقة السيارة، إلا أن التكامل بين مجموعة نقل الحركة والهيكل هو العامل الجوهري الذي يقود بالفعل إلى تعزيز الأداء إلى مستويات جديدة”.

ويتم تحقيق هذا الأداء الفائق من خلال صيغة تنطوي على تحيز الوزن الخلفي، وتكنولوجيا الإطارات، والديناميكات الهوائية، وضبط الهيكل، وعلى رأس كل ذلك، مجموعة توليد القوة، ويعد محرك LT2 V-8 ذو الكتلة الصغيرة بسعة 6.2 لتر مع ناقل الحركة ثنائي القابض بثماني سرعات أهم عاملين في الأداء المذهل لهذه السيارة.

تم تزويد سيارة ستينغراي 2020 بمحرك شفروليه الجديد من الجيل القادم V8 LT2 ذو الكتلة الصغيرة سعة 6.2 لتر، وهو المحرك الوحيد بنظام التنفس الطبيعي ضمن فئة محركات V8، ويولد هذا المحرك وفق جمعية مهندسي السيارات، أكبر قوة حصانية وعزم دوران لأي سيارة عامة من طراز كورفيت مع 495 حصان و637 نيوتن للمتر من عزم الدوران، عندما يكون مقترنًا بعادم تعزيز الأداء.

ويشتمل نظام زيت الحوض الجاف القياسي المثبت على المحرك على ثلاث مضخات كسح، مما يساهم في تعزيز قدرات هذا المحرك على مسار القيادة ليكون الأفضل من نوعه على الإطلاق، ويحتفظ نظام التشحيم في محرك LT2 بالزيت في خزان الحوض الجاف خارج علبة المرافق بالمحرك، مما يوفر أداءً استثنائيًا للمحرك حتى في مستويات تسارع جانبية تتجاوز معدل 1G في جميع الاتجاهات.

وتساهم حجرة الزيت المنخفضة الارتفاع والمصبوبة بالضغط العالي على غرار بعض الأجزاء الكبيرة في هيكل كورفيت، بتقليل الكتلة الإجمالية، ويبلغ سمكها 3.5 ملم فقط، كما يحتوي فلتر الزيت المثبت بحجرة الزيت في محرك LT2 ومجموعة التبريد، على قنوات للزيت وسائل التبريد، مما يتيح زيادة في قدرة التبريد بنسبة 25% مقارنة بمحرك LT1.

ويمكن أن يعزى الكثير من القوة الإضافية لمحرك LT2 إلى جودة التنفس، حيث يتمتع نظام السحب بتصميم منخفض التقييد، ويشتمل على عمودي سحب متماثلين بطول 210 مم وصمام خانق بقطر 87 ملم، وتتميز فتحات عادم الأداء أيضًا بأنها منخفضة التقييد، وبتصميم أربعة في واحد مع مخارج ملتوية تتيح التمدد الحراري، ويتضمن عمود الحدبات قدرة رفع إجمالية تبلغ 14 ملم للسحب والتفريغ مع زيادة في المدة لكلا العمليتين، مما يساعد نظام الاحتراق على الاستفادة من سعة التدفق الإضافية، ويتمتع محرك LT2 بتوقيت متغير للصمام، مع 62 درجة لمراحل الحدبات.

ويتميز محرك LT2 بحوض زيت منخفض للغاية، مما يسمح للمحرك بأن يكون مثبتًا بشكل منخفض لتوفير مركز ثقل منخفض، وتحسين قدرة التعامل مع السيارة وقيادتها على المسار، كما تم تخفيض مخمد دولاب الموازنة في ناقل الحركة مزدوج القابض لتوفير موضع منخفض للمحرك.

 

تعليقات
Loading...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!