فيراري “بورتوفينو M” تنطلق في رحلة إعادة الاكتشاف

0

أزاحت  فيراري الستارة عن سيارة بورتوفينو إم “Portofino M” ضمن فعالية عبر الإنترنت في خطوة غير مسبوقة في تاريخ علامة الحصان الجامح الذي يزيد على 70 عاماً.

ويسهم التصميم المدمج لسيارة بورتوفينو إم في جعلها الخيار الأمثل لجميع المناسبات، حيث يتيح تنوع استخداماتها ومستويات الراحة الرفيعة التي تقدمها جعل كل جولة فيها بمثابة رحلة نحو إعادة الاكتشاف.

المحرك

فيراري بورتوفينو إم

جهزت سيارة فيراري بورتوفينو إم بمحرك ثماني الأسطوانات بسعة 3855 سم مكعّب ومجهّز بشاحن توربو من مجموعة المحركات التي حازت على جائزة أفضل محرك دولي للعام لأربع سنوات متتالية (2016-2019). ويولّد المحرك قوة تصل إلى 620 حصان بسرعة دوران تبلغ 7500 دورة في الدقيقة، أي ما يزيد بمقدار 20 حصان عن سيارة فيراري بورتوفينو.

ولتحقيق مستويات الأداء هذه، استخدم مهندسو فيراري أعمدة كامات جديدة لزيادة نسب رفع الصمامات ومعدلات تعبئة حُجرة الاحتراق.

كما تمت إضافة مستشعر سرعة إلى الشاحن التوربو لقياس دورات الشاحن التوربو، ما أتاح إمكانية زيادة العدد الأقصى لدورات الشاحن التوربو بمقدار 5000 دورة في الدقيقة.

وأفضت إضافة السرعة الثامنة وتحسين كفاءة ناقل الحركة إلى تخفيض استهلاك الوقود بنسبة كبيرة أثناء القيادة ضمن المدن وعلى الطرقات السريعة، بالإضافة إلى تحسين أداء السيارة من ناحية أنماط القيادة الرياضية ذات السرعات العالية.

ويمتاز نموذج القابض الجديد بحجم أصغر بنسبة 20%، مع قدرته على زيادة عزم الدوران بنسبة 35%، إلى جانب قدرته على نقل عزم دوران ديناميكي أقصى يصل إلى 1200 نيوتن متر عند تغيير السرعة. كما تم تطوير برنامج استراتيجية نقل الحركة عبر تزويده بوحدة تحكم إلكترونية عالية الأداء.

المقصورة الداخلية

فيراري بورتوفينو إم

بدأ تصميم المقصورة الداخلية بهيكل متعدد المستويات للوحة القيادة التي تتكون من نصف علوي، ثم فراغ في الوسط يسهم في التخفيف من حجم النصف السفلي.

ومن خلال تقليص أحجام العناصر بدلاً من زيادتها، أتاح تقسيم لوحة القيادة إلى مستويات مختلفة للمصممين إمكانية تنظيم العناصر التقنية والأجهزة داخل السيارة لمنحها تأثيراً منطقياً، وتحديد تصميمها الهندسي الفريد بعرضه الكامل. وتنقسم لوحة العدادات ومنافذ تكييف الهواء وشاشة عرض الركاب إلى منطقتين منفصلتين باستخدام شفرة متوسطة وأفقية من الألمنيوم.

وتقع عناصر التحكم الأخرى في القسم السفلي من اللوحة، وتتضمن شاشة عرض تعمل باللمس قياس 10.25 بوصة في وسطها. ويجسد هذا التصميم أرقى مستويات الإتقان، ويسلط الضوء على الجودة العالية لجميع التفاصيل الدقيقة من خلال المزج السلس بين العناصر والمواد فائقة التطور مع التركيبات والتشطيبات الأنيقة المصنوعة يدوياً.

وتشكل مقاعد السيارة بحد ذاتها ثمرة مشروع بحثي مخصص، وتمتاز بهيكل مبتكر من المغنيزيوم. وساهمت السماكات المختلفة للبطانة الداخلية في المقاعد ومساند الظهر المدمجة في زيادة الشعور بالرحابة في المقاعد الخلفية.

وتتيح المقصورة الداخلية أيضاً ثلاثة أنظمة للتهوية في المقاعد ومساند الظهر، بالإضافة إلى نظام تدفئة العنق الذي يُستخدم في فصل الشتاء؛ والذي يوفر ثلاثة مستويات مختلفة من التدفئة، حيث يقوم نظام التدفئة بتعديل سرعة الهواء الدافئ الذي يتدفق من مسند الرأس لضمان تناسبه مع سرعة السيارة، ودرجة الحرارة الخارجية، وموضع القسم العلوي القابل للسحب في المسند.

التصميم الخارجي

فيراري

تحتوي المصدات الأمامية المنحنية على منافذ هواء تضفي طابعاً يمزج بين القوة والجرأة على مقدمة السيارة، كما تضم فتحة جديدة للتهوية تمتد على ارتفاع قوس العجلات، وتمت إضافتها لتقليص قوة السحب الإجمالية في السيارة.

ويتم تحويل جزء من الهواء المتدفق خارج وحدات التبريد نحو منافذ الهواء الجديدة، ثم يتم تسريع تدفقها عند الخروج بهدف تعزيز قوة خروج الهواء.  ويتم دعم تحسين أداء الديناميكا الهوائية في السيارة من خلال فتحة عريضة في المصد الأمامي تمتد نحو جانبي السيارة، ما يعزز التناغم البصري للتصميم الجانبي في السيارة.  ونتيجة لذلك، ينعكس الطابع البصري المميز للتصميم الجانبي في سيارة بورتوفينو في شكل المصد الأمامي في سيارة فيراري بورتوفينو إم، والذي تم تصميمه خصيصاً لإبراز المظهر الديناميكي للسيارة.

وتم تزويد الشبك الأمامي للسيارة بألواح جديدة من الألمنيوم ذات نتوءات متباينة لتسليط الضوء على هذه المادة الجيدة.

وأتاح نظام العادم الجديد إمكانية إزالة مجموعة كاتم الصوت، ما عزز من الطابع المدمج للقسم الخلفي من سيارة فيراري بورتوفينو إم، ما أدى إلى إضفاء طابع انسيابي على المصدات الخلفية للسيارة. فمن الناحية البصرية، تبدو المصدات الخلفية أقل وزناً وأكثر انسجاماً مع المصدات الأمامية، ما يعزز التناغم الجمالي للسيارة بأكملها.

نظام المعلومات والترفيه

فيراري بورتوفينو إم

تقع واجهة التحكم التفاعلية بين الإنسان والآلة (HMI) في سيارة فيراري بورتوفينو إم ضمن مجموعة العرض الرقمي المكونة من شاشتي عرض بتقنية TFT قرب عدّاد دورات المحرك وداخل صندوق دائري الشكل ومقاوم للانعكاس. وتقع المجموعة الرقمية على المستوى نفسه لعجلة القيادة متعددة الاستخدامات، وتتيح للسائق إمكانية التفاعل بسهولة أكبر من الناحيتين الجسدية والبصرية مع السيارة عبر تزويده بملاحظات حول القيادة.

ويتم التحكم بوظائف نظام المعلومات والترفيه عبر شاشة عرض تعمل باللمس، وتقع في مركز لوحة التحكم ضمن منطقة يسهل الوصول إليها من قبل السائق والراكب على حد سواء. وتم تصميم نظام المعلومات والترفيه بحيث يتيح أفضل المستويات الممكنة من السرعة وسهولة الوصول من ناحيتي الاستخدام وعرض المحتوى، ويضم شاشة عرض عالية الدقة وتعمل باللمس، مع خاصية العرض المنفصل لعرض أنواع مختلفة من المحتوى في نفس الوقت. كما يتوافق هذا النظام مع نظامي Apple Car Play وAndroid Auto.

قد يهمك أيضاً: هيونداي تطلق توسان 2021.. بمواصفات قياسية مذهلة

تعليقات
Loading...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!