ألفا روميو تعلن عن طراز 4C سبايدر 33 المحدود

0

أعلنت ألفا روميو عن طرازها الجديد 4C سبايدر 33 سترادال تريبوتو، والذي يأتي تكريما للسيارة ألفا روميو سترادال 33، المنتجة عام1967، وهي السيارة الرياضية الأسطورية ذات المحرك المتوسط للعلامة التجارية.

أكدت الشركة أن ألفا روميو 4C سبايدر 33 سترادال تريبوتو، تم تصنيعها يدويا في مدينة، مودينا، بإيطاليا، حيث يأتي الطراز الجديد مستوحى من الإصدار الأصلي.

 يتميز الإصدار المحدود من 4C سبايدر بطلاء ثلاثي الطبقات الحصري Rosso Villa d’Este، وعجلات ذات 5 ثقوب باللون الرمادي والذهبي، ومقصورة داخلية باللون الأسود والرمادي.

 ولأول مرة يدعم هذا الطراز، طبقة أحادية من ألياف الكربون باللون الأحمر، والمصمم بعناية من  قبل ألفا روميو، إضافة إلى لوحات و شارات تذكارية.

ألفا روميو 4C سبيدر ٣٣ سترادال تريبوتو

يتاح الطراز الجديد 4C لدى تجار محددين، ويبدأ  بسعر 79995 دولارا أمريكيا، باستثناء رسوم الواجهة.

تعتزم ألفا روميو  إنتاج 33 وحدة  من هذا الإصدار المحدود لأمريكا الشمالية.

تأتي السيارة مع عجلات ذات 5 ثقوب رمادية وذهبية (18 بوصة في الأمام / 19 بوصة خلفية) ومقاعد رياضية مركبة مغطاة بجلد دايناميكا الأسود، وجلود التبغ.

تواجهك في 4C بشكل بارز قمرة قيادة متميزة بلوحات مخصصة، منها العدادات، والعتبات الجانبية، والكونسول الوسطي، ويتم ترقيم آخرها تدريجيا.

يتاح للعملاء أيضا  كتاب مرقم مطابق صمم من قبل مركز ألفا المتخصص، الذي يؤرخ لمفهوم تصميم الطراز الجديد ، والتكنولوجيا التي يتمتع بها، والمواد ومنشأة تجميع Modena. بالإضافة إلى خلفية عن تاريخ السيارة الأصلية سترادال  33.

تتجلى روح السباق في تصميم 4C، عبر هيكلها الأحادي المصنوع من ألياف الكربون، والمستوحى من طراز الفورمولا ، الذي تم تقديمه لأول مرة باللون الأحمر الشفاف.

ألفا روميو 4C سبيدر ٣٣ سترادال تريبوتو

علاوة على ذلك، فإن الكثير من تجهيزات تلك السيارة  اختيارية.

وتأتي بشكل قياسي، بما في ذلك العادم المركب في المركز ثنائي الوضع Akrapovic، ونظام التعليق المضبوط للسباق، والمصابيح الأمامية زينون ثنائية، وشاحن البطارية، وغطاء السيارة.

أيضاً، هناك المقاعد الجلدية، وهالة من ألياف الكربون، والجناح الخلفي، وأغطية مرايا العلم الإيطالي.

استكمالا للمعالجة الخارجية المصقولة، توجد شارات مصممة جديدة، ومدخل هواء أمامي، وناشر خلفي باللون الأسود.

تشتمل التقنيات المتقدمة على ناقل حركة من ألفا، ثنائي القابض بست سرعات، ومحرك 1750cc من الألمنيوم بالكامل مزود بشاحن توربيني، مع حقن مباشر، ومبردات ثنائية، وتوقيت متغير للصمامات، ينتج قوة 237 حصان.

تتمكن السيارة التي  يقل وزنها عن 2500 رطل، من الانطلاق من 0-60 ميلا في الساعة في غضون 4.1 ثانية، بسرعة قصوى تصل إلى 160 ميلا في الساعة.

تعليقات
Loading...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!