فورد إكسبلورر الجديدة كلياً.. إمكانيات لا محدودة لمغامرة رائعة على الطريق

0

يشتهر عشاق المغامرات بكثرة أسفارهم وتنقلاتهم بحثاً عن تجارب جديدة ومشوقة لم يعيشوها من قبل، وهنا يأتي دور فورد إكسبلورر 2020 الجديدة كلياً والمزودة بمجموعة واسعة من المزايا المصممة خصيصاً لتشجيع مالكيها على البحث عن مغامرات جديدة أكثر تشويقاً.

منذ إطلاقها للمرة الأولى قبل 30 عاماً، اكتسبت فورد إكسبلورر شهرة عالمية واسعة بفضل ثلاثة أركان رئيسية ساهمت في نجاحها وهي: القوة والراحة والتصميم. وفي جيلها السادس اليوم، تواصل إكسبلورر 2020 تقديم هذه الأركان الرئيسية وتضيف عليها باقة متنوعة من التقنيات الذكية ومزايا الأمان الجديدة المصممة خصيصاً لإثراء شغف الاستكشاف والمغامرة.

فورد إكسبلورر

وبتصميمها الجديد بالكامل، تتميز إكسبلورر 2020 بهيكل أخف وزناً وأكثر قوة ورشاقة، حيث تتيح آلية الدفع الخلفي تحسينات شاملة منها توفير أعلى مستويات الراحة للركاب، وتصميماً بطابع رياضي أقوى وأكثر وضوحاً وقدرة أعلى على الطرقات الوعرة أو داخل المدينة، إضافة إلى نظام الدفع بجميع العجلات الأربع لتمكين السائقين من خوض طرقات جديدة في أقسى التضاريس.

ولهذا الغرض، تتيح إكسبلورر الاختيار من بين ثلاثة محركات يوفر كل واحد منها أفضل مستويات القوة وعزم الدوران والكفاءة في استهلاك الوقود. فالطرازات “الأساسي” (Base) وXLT و”ليمتد” Limited مزودة بمحرك EcoBoost بقوة 300 حصان وناقل حركة جديد من 10 سرعات معزز بوضعية SelectShift، ليضفي على كل رحلة متعة إضافية.

وللمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، تتوفر فورد إكسبلورر متعددة الاستعمالات الهجينة الجديدة كلياً والمصممة لتقدم للعملاء ذات مستويات الأداء والقدرة والكفاءة في استهلاك الوقود. فالمحرك الهجين سعة 3,3 لتر في إكسبلورر هايبرد 2020 ينتج قوة قدرها 318 حصاناً، ويمكنها قطع مسافة تزيد عن 800 كيلومتر بخزان وقود واحد عند استخدام نظام الدفع الخلفي.

فورد إكسبلورر

أما إكسبلورر ST 2020 الجديدة كلياً، الإضافة الأحدث لسيارات الدفع رباعي متعددة الاستعمالات والتي تحمل علامة “فورد بيرفورمانس” (Ford Performance)، فتعتبر سيارة إكسبلورر الأقوى والأكثر متعة للقيادة على الإطلاق، فهي مزودة بمحرك EcoBoost سعة 3,0 لتر تم ضبطه خصيصاً لينتج قوة تصل إلى 400 حصان وعزم دوران 563 نيوتن متر لتوفر لسائقيها أداءً مذهلاً على الطرقات.

وتوفر فورد إكسبلورر 2020 الجديدة كلياً مقصورة فسيحة ومساحة أكبر للركاب والحمولة مقارنة بالجيل السابق. وتتميز مقاعد الصف الثاني في المركبة بحيز واسع للجلوس وللرأس يعد الأفضل ضمن فئتها، بينما يتيح ارتفاع السقف لركاب الصف الثالث التمتع بمزيد من الراحة أثناء الرحلات.

ولتلبية احتياجات العائلات الصغيرة والكبيرة على حد سواء، تضم مقاعد الصف الثاني آلية جديدة تتيح لركاب الصف الثالث الدخول والخروج بسهولة أكبر وباستخدام يد واحدة فقط. وبفضل الوضع الجديد لنقاط تثبيت مقاعد الأطفال (ISOFIX)، يمكن للمستخدمين تركيب مقاعد صغارهم في أي مكان بالصفين الثاني والثالث، كما أن نوافذ الصف الثاني مزودة بمظلات شمسية قابلة للسحب.

وعلاوة على توفير مساحة تخزين واسعة، حرص فريق إكسبلورر على توفير مساحات مثالية لاستيعاب الأغراض اليومية الأصغر حجماً مثل المشروبات والهواتف المتحركة. وبفضل التدقيق على أصغر التفاصيل، تتفرد مقصورة إكسبلورر الجديدة كلياً بمساحة تخزين تبلغ 123 لتراً لتوفر لركاب الصفوف الثلاثة أماكن عدة لتخزين أغراضهم الشخصية.

وبفضل اللوحة المركزية الجديدة بطبقتين بين المحرك ومقصورة الركاب، بالإضافة إلى الزجاج الأمامي ونوافذ الصف الأول العازلة للصوت، سينعم ركاب إكسبلورر الجديدة كلياً بأكثر الرحلات هدوءً على الإطلاق.

تقنيات تثري شغف المغامرات

فورد إكسبلورر

تم تزويد سيارة فورد إكسبلورر 2020 الجديدة كلياً بالعديد من المزايا وتقنيات مساعدة السائق الذكية لإثراء مغامراتهم على الطرقات الخارجية.

فقد تم تزويد كافة الطرازات بنظام Co-Pilot360 من فورد بشكل قياسي، علاوة على نظام ملاحة بشاشة تعمل باللمس ومساعد التوجيه عند المناورات وشاشة LCD ملونة وخاصية التحكم الإلكتروني في درجة الحرارة في المناطق الثلاث وكاميرا بزاوية 360 درجة.

وبفضل خاصية الشحن اللاسلكي، يمكنكم شحن هواتفهم باستمرار أثناء الرحلات عبر 9 مداخل للطاقة منها منفذي USB-C، والموزعة في كافة أنحاء المقصورة الداخلية لتمكين الجميع من البقاء على اتصال.

تتوفر سيارة فورد إكسبلورر 2020 الجديدة كلياً في معارض الوكلاء في مختلف أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدةa

تعليقات
Loading...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!