تيسلا: لم يعد لدينا فريق علاقات عامة

0

بصرف النظر عن كونها أول صانع سيارات كهربائية ناجح من حيث الإنتاج الضخم في العالم، إلا أن تيسلا هي أولى الشركات المصنعة للسيارت ستقوم بحل قسم العلاقات العامة لديها بالكامل.

وفقا لمصدر رفيع المستوى داخل الشركة أكدّ قائلاً: “لم يعد لدينا فريق علاقات عامة”، الأمر الذي يفسر سبب عدم رد تيسلا على الاستفسارات الصحفية لعدة أشهر وحتى الآن.

وبينما تم حل الفريق العالمي الأساسي لديها في الولايات المتحدة، لكن لا يزال لدى الشركة عدد قليل من مديري العلاقات العامة في أوروبا وآسيا.

وقد يؤثر ذلك على أداء الشركة، أو لا يبدو مؤثرا من وجهة نظر رئيس الشركة، إيلون ماسك، الذي ألمح على تويتر بأن “حل قسم العلاقات العامة ليس الاستراتيجية الأكثر إنتاجية التي يمكن أن تستخدمها تيسلا، ولكن هذا لا يعني أنها ستكون مشكلة”.

وكان آخر شخص مسؤول عن قسم العلاقات العامة في شركة تيسلا، كيلي سولبريزيو، الذي ترك شركة صناعة السيارات الأميركية العام الماضي في ديسمبر.

بعد مغادرتها، تبعه تقريبا كل عضو آخر في فريق العلاقات العامة في الولايات المتحدة، أو تولى دوراً مختلفاً.

على سبيل المثال، أصبح آلان كوبر، أكبر عضو في فريق الاتصالات في تيسلا، مدير لإدارة المشتريات، على الرغم من أنه ترك الشركة منذ ذلك الحين تمامًا.

وفي الوقت نفسه، أصبحت مديرة اتصالات الأولى بالشركة جينا أنتونيني، مديرة العلاقات الخارجية وتدريب الموظفين في فبراير من هذا العام.

و أصبح ألكسندر إنجرام، مسؤول الاتصالات في تيسلا، مدير المحتوى في Design Studio، في شهر فبراير أيضا. بينما شهد شهر أبريل مغادرة دانييل مايستر (كبير مديري الاتصالات العالمية) إلى تطبيق واتساب.

وفي النهاية، فأن هذا القرار ليس سهلاً، لكن من غير المرجح أن توافق تيسلا على التخلي عن قسم العلاقات العامة، إذا لم تكن قد قامت بدراسة تداعيات مثل هذه الخطوة.

في حين، أن هذا الأمر يبدو هو الأول من نوعه في قطاع صناعة السيارات العالمية. لكنه في الوقت ذاته، ليس أمراً جديداً في قطاعات أخرى مثل عمالقة التكنولوجيا مثل، أبل، التي تستخدم استراتيجية مماثلة.

تعليقات
Loading...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!