سيارة تعمل بالطاقة الشمسية

0

السيارة الشمسية عبارة عن مركبة مزودة بألواح شمسية على سطحها تقوم باستقبال أشعة الشمس وتحويلها إلى طاقة كهربائية لتمر هذه الطاقة خلال دوائر تحكم وتنظيم للتيار الكهربائي بما يناسب المحرك او المحركات التي تدير عجلات هذه العربة. يوجد كذلك اهتمام أثناء تصميم مثل هذه العربة بمراعاة عدة أمور منها خفة الوزن والمتانة واختيار المواد المكونة لمثل هذه العربة. تعتمد هذه المركبة على الشمس فقط في إدارة محركها لذلك تسمى السيارة الشمسية.

لتصميم هيكل العربة يجب أن يتم البحث عن مواد خفيفة الوزن وسهلة التشكيل وشديدة المتانة. أفضل هذه المواد هي الألومنيوم والألياف الزجاجية وإلكترونيات الخفيفة وتتم ضبطها بشكل دقيق. المحرك هو الجزء الأهم ويجب أن يحقق هذه المواصفات التي منها خفة الوزن إلى أبعد الحدود والكفاءة العالية في التحويل من الطاقة الكهربائية إلى الطاقة الحركية ومن الأفضل استخدام 4 محركات للأربع عجلات.

بالنسبة للعجلات التي تعمل بها مثل هذه المركبة يراعى أن تكون خفيفة ذات سمك رفيع ومتانتها مرتفعة وهيكليتها سلكية. وقد نجحت شركة ألمانية في اختراع السيارة الأولى من نوعها في العالم التي تعمل بالطاقة الشمسية ولا تحتاج لا إلى الوقود التقليدي ولا إلى إعادة الشحن اليومي بالكهرباء وهو ما يجعلها تشكل طفرة في مجال السيارات العاملة بالطاقة النظيفة والصديقة للبيئة. كما أنها تنذر بثورة جديدة في هذا المجال. وقد أعلنت شركة “سونو موتورز” التي تتخذ من مدينة ميونيخ الألمانية مقرا لها أن السيارة الجديدة ستطرح للخدمة اعتبارا من نهاية عام 2019 وذلك بعد أن نجحت في تصميمها وإجراء التجارب الخاصة عليها خلال الفترة الماضية.

وأطلقت شركة سونو موتورز على السيارة اسم “سيون” وقالت أنها انتهت من بناء النموذج الأولى لها. هذه السيارة تعمل بالطاقة الشمسية بشكل كامل ولا تحتاج لأي نوع من أنواع الوقود التقليدي. يقوم الخبراء الآن باختبار السيارة إذ تسعى الشركة من خلال مشروعها لمساعدة المانيا على تحقيق هدفها الوطني وهو مليون سيارة كهربائية بحلول عام 2020.

تمتلك سيون خلايا شمسية مدمجة في هيكلها تبلغ في مجموعها 330 خلية في السقف وغطاء المحرك وجوانب السيارة. تستطيع السيارة إعادة شحن بطارياتها عندما يصل ضوء الشمس إلى الخلايا الشمسية سواء كانت على الطريق أو متوقفة في مكان ما. كما وفرت سونو موتورز  دعما من خلال منافذ للطاقة التقليدية بشكل لا يعطل مالكي هذه السيارات في الأيام الملبدة بالغيوم.

تعليقات
Loading...