مجموعة “هيونداي موتور” تقود النقلة إلى الطاقة الكهربائية مع منصة E-GMP

0

أعلنت هيونداي عن منصة EV للسيارات الكهربائية تسمى E-GMP والتي ستكون بمثابة قاعدة لمستقبل هيونداي وكيا للسيارات الكهربائية ابتداءً من عام 2021.

قالت هيونداي إن المركبات على المنصة الجديدة يمكن أن تولد ما يصل إلى 600 حصان، وسيكون الطراز عالي الأداء إحدى المركبات الكهربائية القادمة.

لم تشارك هيونداي تفاصيل حول حجم حزمة البطارية، لكنها قالت إنها تستهدف توفير 310 أميال من المدى. كما أنها ستستخدم تكنولوجيا البطاريات الخاصة بها لخفض وقت الإنتاج وتكاليفه.

 هيونداي - منصة E-GMP

أصبحت السيارات الكهربائية اليوم جزءاً رئيسياً من خرائط طريق شركات السيارات. في الوقت الحالي، أدرك صانعو السيارات أن دفع أجزاء السيارة الكهربائية إلى المركبات المصممة للعمل بالبنزين، لا يؤدي دائماً إلى نوع الكفاءة التي تحتاجها السيارة الكهربائية وخط التصنيع.

مع أخذ ذلك في الاعتبار، فإن هيونداي هي أحدث شركة لصناعة السيارات تعلن عن منصة معيارية للسيارات الكهربائية فقط، كما أعلنت أنها ستنتج 23 سيارة تعمل بالبطاريات الكهربائية بحلول عام 2025.

ستكون المنصة الكهربائية العالمية الجديدة (E-GMP) هي الدعامة لسيارات هيونداي وكيا في مجال الكهرباء، بدءاً من عام 2021. وستكون السيارة الأولى هيونداي إيونيك 5، التي رأيناها حتى الآن فقط في شكل مفهوم.

سيتم بعد ذلك استخدامها في سيارات أخرى من هيونداي وكيا، ومن المرجح أن تشمل سيارات Ioniq EVs الأخرى، التي نتوقعها من شركة صناعة السيارات الكورية. سيجري استخدامها أيضاً في جينيسيس EVs المستقبلية.

أما المكونات الرئيسية للمنصة عبارة عن حزمة بطارية يمكن أن توجد أسفل المقصورة، حيث ستكون للمركبات قاعدة عجلات طويلة تتيح مساحة أكبر لمقصورة للركاب والبضائع، إضافة إلى محرك ونقل، وعاكس الكل في واحد من تصميم وتطوير شركة هيونداي.

وقالت هيونداي إنه من خلال تجميع المكونات، زادت السرعة القصوى للمحرك بنسبة تصل إلى 70 بالمئئة مقارنة بالمحركات الموجودة، على الرغم من صغر حجمها.

كما أن السيارة عالية الأداء المخطط لها على منصة E-GMP، ستكون قادرة على التسارع من 0 إلى 60 ميلاً في الساعة في أقل من 3.5 ثانية، وسرعة قصوى تبلغ 161 ميلاً في الساعة، مع توفر إصدارات الدفع الخلفي والدفع الرباعي.

سيتم تشغيل نسخة الدفع الرباعي بمحركين كهربائيين بدلاً من محرك واحد. وبهدف توفير الطاقة، سينفصل المحرك الأمامي عن العجلات عند عدم الحاجة إليه.

ولفتت هيونداي إن المركبات الكهربائية التي تعتمد على المنصة الجديدة، ستكون قادرة على حوالي 310 أميال من النطاق بمعيار WLTP، وقادرة على الشحن بنسبة 80 في المئة في 18 دقيقة، بفضل بنية 800 فولت التي تدعم سرعات شحن تصل إلى 350 كيلو وات.

يمكن أن تضيف شحنة لمدة خمس دقائق حوالي 60 ميلاً. بينما لم تفصح هيونداي عن تفاصيل أحجام البطاريات التي ستكون متاحة في أي من المركبات القادمة، أو حتى مجموعة من أحجام حزم البطاريات للمنصة القادمة.

هيونداي - منصة E-GMP

من جانبه، أوضح رئيس قسم البحث والتطوير في مجموعة هيونداي موتور، ألبرت بيرمان:”إن منصة E-GMP القائمة على العجلات الخلفية، ستوسع ريادة هيونداي التكنولوجية في قطاعات، يطلب فيها العملاء ديناميكيات قيادة ممتازة وكفاءة متميزة”.

أخيراً، تدعم منصة E-GMP الشحن ثنائي الاتجاه. هذا يعني أنه مع محطة الشحن التي تدعم الميزة، يمكن للمركبة التي تستخدم منصة E-GMP تفريغ طاقتها من بطاريتها إلى الشبكة أو إلى منزل يدعم هذه الميزة.

توفر وظيفة تحميل السيارة (V2L) 3.5 كيلو وات من الطاقة، التي وفقًا لشركة هيونداي، يمكنها تشغيل مكيف هواء متوسط ​​الحجم، وجهاز تلفزيون 55 بوصة لمدة 24 ساعة.

يمكن للعميل استخدام ذلك لإخراج الطاقة من السيارة أثناء انقطاع التيار الناتج عن الموجة الحرارية. ولكن الأهم من ذلك، يمكن استخدامه لشحن مركبة كهربائية أخرى.

تعليقات
Loading...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!