أسرار سيارات الجيش الأمريكي

سيارات الجيش الأمريكي والمركبات القتالية تعتمد على الدروع المضادة للرصاص لتوفر حماية لركابها ولكن الأسلحة النارية تتطور بشكل سريع أكثر من تطور الدروع ولم تعد الدروع كافية لتقف بوجه الذخيرة المتطورة الخارقة. لذلك قرر الجيش الأمريكي أن يطلق برنامج GXV-T لتطوير تقنيات المركبات الأرضية القتالية. فبدلا من رفع مستوى التصفح وزيادة الدروع, يسعي هذا البرنامج إلى تعزيز فعالية المركبات وقدرتها على الحركة والمناورة أو حتى الهرب إذا اقتضى الأمر.

ومؤخرا كشفت وكالة DARPA عن عدد من هذه التقنيات الجديدة. من هذه التقنيات العجلات المتحولة التي تغير من شكلها لتتحول من عجلة دائرية إلى مثلثة الشكل أو بالعكس في ثوان معدودة وذلك تحسن من قدرتها على الحركة والمناورة. كذلك تم وضع محرك داخل العجلات ليحسن التسارع والقدرة على المناورة حتى على الطرق الوعرة. وقامت الشركة كذلك بصنع مركبة تجمع بين العجلات العسكرية قياس 20 بوصة مع نظام تعليق متطور يجمع بين الارتفاعات القصيرة والعالية وهو ما يمنح المركبة قدرة استثنائية على السير فوق المنحدرات والطرق المتعرجة. كما تم صنع مقصورة جديدة بدون نوافذ ولكن زودت بنظارات ثلاثية الأبعاد ونظام مراقبة بصري وشاشات عرض نشطة علاوة على نظام يساعد على التنبوء بأسرع الطرق وأكثرها أمانا عندما يحتاج السائق إلى ذلك.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...