القبض على رئيس شركة نيسان كارلوس غصن

(FILES) In this file photo taken on May 13, 2015, Nissan Motors Chairman and CEO Carlos Ghosn speaks during the company's financial results press conference in Yokohama. - Nissan board members have sacked disgraced Carlos Ghosn as chairman, local media reported on November 22, 2018, which would be a spectacular fall from grace for the once-revered boss whose arrest for financial misconduct stunned the car industry and the business world. (Photo by Toshifumi KITAMURA / AFP)
0

ألقت الشرطة اليابانية القبض على كارلوس غصن رئيس شركة نيسان في العاصمة اليابانية طوكيو أثناء هبوط طائرته في مطار هانيدا قرب طوكيو حيث كان في انتظاره قوة من الشرطة ليقتادوه للتحقيق معه في ارتكاب مخالفات مالية.

كارلوس غصن هو رجل أعمال من أصول لبنانية ويحمل الجنسية البرازيلية والفرنسية. ولد في التاسع من مارس عام 1954 في مدينة بورتو فاليو البرازيلية. بدأ مشواره المهني في ميشلان بفرنسا ثم انتقل إلى رينو. وفي عام 1999 انضم غصن إلى نيسان بعد أن اشترت رينو الحصة الأكبر في الشركة.

شغل كارلوس غصن منصب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة رينو الفرنسية ورئيس شركة ميتسوبيشي موتورز و هو أحد أبرز الشخصيات في صناعة السيارات على الساحة العالمية. ومن المعروف أن رينو تمتلك نحو 43.4% من نيسان, بينما تمتلك نيسان 15% من رينو. وكان غصن قد أنقذ شركة نيسان من الإفلاس عام 2000 وحول الخسائر إلى أرباح خلال عام واحد وأنهى 20 مليار دولار من الديون خلال 3 سنوات وهي مهمة وصفت وقتها بالمستحيلة.

هذا وقد أعلنت شركة نيسان أن رئيسها كارلوس غصن يواجه تهما تتعلق بالتهرب الضريبي مشيرة إلى أنه قد تم إعفاؤه من منصبه. وقالت نيسان أنها أجرت تحقيقا داخليا لعدة أشهر أظهر أن غصن كان يقلل من قيمة دخله في الأوراق الرسمية وأشارت إلى أنها اكتشفت العديد من الأفعال الهامة الأخرى من سوء السلوك بما في ذلك الاستخدام الشخصي لأصول الشركة لمصالحه الشخصية. هذا وقد أعلنت الشركة اعتذارها الشديد عن التسبب في قلق كبير لمساهيميها وأصحاب المصالح لدى الشركة.

وأشار هيروتو سايكاوا الرئيس التنفيذي لنيسان موتور إن الكثير من السلطات كانت متركزة في يد غصن وإن المخالفات كانت خطيرة وغير مقبولة وأنه يشعر بخيبة أمل على خيانة ثقة الكثيرين بهذا القدر. كما أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن حكومة بلاده أكبر مساهم في شركة صناعة السيارات الفرنسية ستكون متيقظة بشأن رينو وتحالفها مع نيسان.

وقد ذكرت وسائل إعلان يابانية أن غصن ظل لسنوات يفصح عن أنه يتقاضى أجرا سنويا بنحو 5 مليارات ين بينما كان يحصل على حوالي 10 مليارات ين. هذا وبعد تداول هذه الأنباء فقدت أسهم رينو 15% من قيمتها. وقد قامت الشركة بتقديم معلومات خطيرة إلى مكتب المدعي العام الياباني كما أشارت نيسان إلى أنها تخطط أيضا للإطاحة بالمدير التنفيذي البارز جريج كيلي الذي تورط أيضا بسوء السلوك.

تعليقات
Loading...
Qiyada