كيف سيغير الذكاء الاصطناعي تعاملنا مع السيارة

0

للتكنولوجيا دائما مكانة في صناعة السيارات. على مر السنين، تغيرت تكنولوجيا الإنتاج والصيانة بشكل كبير. والتكنولوجيا الآن تنتقل إلى استخدام وحدات الذكاء الاصطناعي  (AI). وعلى الرغم من أن استخدامها في الإنتاج سيكون محدود النطاق، إلا أن تجربة المستخدم مع الذكاء الاصطناعي هي عملية متطورة باستمرار مما يوجب وجود بروتوكولات للتعامل الشخصي. وقد بدأ الأمر باستخدام رقائق الاستشعار الإلكترونية لتحديد جداول المتابعة وهو ما ينقلنا الآن للمستقبل حيث قد تقرر السيارات اتخاذ الخطوة التالية والذهاب بنفسها لورش الصيانة. وهنا نعرض بعض طرق تغيير الذكاء الصناعي لمستقبل تعاملنا مع السيارات:

تنبيه السيارة التلقائي:
تتطلب السيارات صيانة ومتابعة وقد ننسى ذلك. في حين تحتوي نماذج السيارات التقليدية على أضواء تنبيه ومستشعرات، ستقوم النماذج القائمة على الذكاء الاصطناعي باستمرار بمتابعة رحلات المستخدم للتحقق من المشكلات، وتحليل المشاكل وإبلاغ الراكب عن الحالات المستقبلية التي يمكن أن تظهر. سيساعد هذا المستخدم على معرفة كل شيء عن السيارة وتجنب تراكم المشكلات الذي قد يحدث في السيارة.

تقدير الخدمة والتصليح:
قد يكون للجداول الزمنية للصيانة تكاليف مختلفة حسب حالة السيارة ونمط الاستخدام. يمكن لجداول الخدمات وضع ضغط على ميزانية المستخدم بسبب عدم التيقن من التكلفة من جانبه. مع وحدات AI، يمكن أن تكون تكاليف الخدمة وتقديراتها حقيقة لأنها تراقب باستمرار حالة السيارة وتسمح للركاب بمعرفة ما يمكن توقعه. تسمح الوحدة الناجحة أيضًا للمستخدم بمعرفة قيمة إعادة البيع المتوقعة بعد فترات محددة.

أوامر صوتية:
في حين أن القيادة الذاتية ستأخذ مزيدًا من الوقت لتكون شائعة، فقد بدأت الأوامر الصوتية بالفعل في الانتشار. أثناء تشغيل الموسيقى، أصبح إجراء مكالمة أو التحقق من الاتجاهات أمرًا معتادًا مع الهواتف الذكية التي يتم ربطها، ستصبح سيارات ال AI شريك حقيقي يمكنك إجراء محادثة معه مع تحول لغة الآلة إلى لغة بشرية مع كل يوم يمر.

تحذير الحوادث:
من أهم مميزات الذكاء الصناعي قدرته على تعدد المهام حيث سيشغل أغنية ويتحدث معك، بينما تحسب السيارة العديد من البيانات الأخرى. يمكن أن تكون هذه البيانات عن الطقس، واستشعار مستويات الرطوبة، وعلامات الطرق والاحتكاك، والسيارات وسرعاتها في المنطقة المجاورة، وقياس عوائق الطريق المفاجئ والمزيد – كل ذلك للحفاظ على سلامتك.

تشخيص فشل النظام:
لن تكتشف وحدة AI المشكلة فحسب، بل ستقوم بمعالجتها أيضًا. مع انتشار السيارات الذكية في المستقبل، ستتمكن وحدات AI من تصحيح معظم المشاكل في السيارة لأنها ستكون معتمدة على البرمجيات. في حين أن تغييرها للإطارات لا يزال بعيدًا بعض الشيء في الوقت الحالي ولكن يمكن حل هذه المشكلة مستقبلا.

تعليقات
Loading...
Qiyada