لامبورجيني تواجه مشكلة كبيرة

0

عندما أصدرت شركة لامبورجيني أرقام مبيعاتها الرسمية نالت الشركة الإيطالية الإعجاب من عالم صناعة السيارات. فقد اعتبر الخبراء أن ارتفاع مبيعات أوروس سينعكس إيجابيا على مبيعات السيارات الخارقة ولكن في الحقيقة يبدو أن هناك جانب آخر للقصة. فمنذ أن طرحت سيارات لامبورجيني أوروس للبيع مع دبابة العام الحالي كواحدة من سيارات 2019، باعت علامة الثور الهائج 2693 نسخة من سيارتها الخارقة المرتفعة التي تصنف تحت فئة مركبات الدفع الرباعي المرتفعة SUV  وهو ما يعني أن مبيعات الشركة ارتفعت بنسبة 96%. هذه الزيادة مثيرة بالطبع وغالبية شركات السيارات سيكونون سعداء بمثل هذه الزيادة بمبيعاتهم ويحاولون زيادتها أكثر إلا أن لامبورجيني ليست واحدة من هذه الغالبية.

فشركة لامبورجيني تسعى لإنتاج سيارات يحلم الناس بامتلاكها ومعظم الشباب من هواة السيارة يعتبرون سيارات لامبورجيني الخارقة سياراتهم المفضلة لأن هذه السيارات حصرية ونادرة وهو ما ترغب الشركة ببقائة على حاله دون تغيير. نتيجة لذلك قررت لامبورجيني أن تضع سقفا أعلى لإنتاجها السنوي بحيث لا تصنع لامبورجيني أكثر من 8000 سيارة سنويا كحد أقصى في خطوة تهدف إلى المحافظة على العلامة التجارية كعلامة حصرية نادرة.

تعليقات
Loading...
Qiyada