متحف ألفا روميو

0

ألفا روميو هي الشركة التي أحرزت أول بطولة عالم في سباقات الجائزة الكبري”الجراند بري” وهي أيضا التي أحرزت أول لقب في بطولة الفورميلا 1. وقد بدأ إنزو فيراري مسيرته مع هذه الشركة. استطاعت سيارة الشركة إحراز لقبين في بطولة العالم للفورميلا 1 بعد 15 عاما فقط من تصميمها.

كثير من الناس لا يعرفون أن الفا روميو هي من أعرق شركات السيارات في العالم. يعود تاريخ تأسيسها إلى عام 1910 حين أشترى رجل الأعمال الإيطالي نيكولا روميو الحصة الأكبر في الشركة. وقد تم بعد ذلك إضافة اسمه إلى الشركة ليصبح اسمها الفا روميو اعتبارا من عام 1920.

العالم يزخر بالعديد من متاحف السيارات والتي تكون في كثير من الأحيان رائعة بحيث تحتوي بين جنباتها على العديد من السيارات بمختلف أنواعها وطرازاتها سواء الكلاسيكية والنموذجية. ويعتبر متحف ألفا روميو الجديد والواقع في مدينة أريزي الإيطالية من أجمل متاحف السيارات في العالم على الإطلاق. وقد حمل اسم لا ماشينا ديل تامبو  (La Mcchina del Tempo) أي آلة الزمن. هذا المتحف يحتوي على 69 سيارة الفا روميو الساحرة إضافة إلى معرض للكتب ومقهى ومركز للوثائق. كما يوجد بالمتحف حلبة كبيرة لتجارب قيادة السيارات.

وينقسم المعرض إلى ثلاثة أقسام. يسمى القسم الأول بالجدول الزمني وهو يلقي الضوء على تاريخ الشركة وإنجازاتها. والقسم الثاني هو الجمال ليظهر روعة التصميمات التي تتميز بها سيارات ألفا روميو أما القسم الثالث فيسمى السرعة حيث يعرض فيه السيارات السريعة. ويتكون المتحف من ثلاث طوابق حيث يوجد في الطابق الأول السيارات الاختبارية وفي الطابق الثاني تظهر سيارات ألفا روميو طبقا لمعيار السرعة والسيارات الأسطورية في مجال السباقات. وفي الطابق الثالث تتألق أول سيارات الفا روميو الرائعة.

ومن المعروف أن متحف ألفا روميو يضم بين جنباته مجموعة كبيرة من السيارات التي لعبت دورا مهما في تاريخها مثل طراز ألفا روميو P2 والذي نجح في حلبات السباقات ليحقق أول ألقاب بطولة العالم للجائزة الكبرى والتي تحولت لاحقا إلى الفورميلا1 عام 1975. ودائما تجد سيارات ألفا روميو في مقدمة أغلب سباقات العالم مثل 24 ساعة في لومان والألف ميل (ميلي ميليا). وقد وصل التطور التقني لسيارات ألفا روميو إلى درجة أن سيارة ألفا روميو 158 والتي تم تصميمها عام 1937 كانت لا تزال تنافس في بطولات فورميلا1 عام 1950. ومن أشهر أبطال السباقات المتسابق جيوسيبي تينو فارينا والأرجنتيني خوان مانويل فانجيو. أما طرازات ألفا روميو الرياضية الصغيرة هي الأشهر وتجد منها في المتحف ألفا روميو GTA وطرازات GTV6 وغيرها. وهناك أيضا سيارات السباقات السياحية وأشهرها ألفا روميو V6 Ti 155 والتي تغلبت على الألمان في عقر دارهم منتزعة لقب DTM. وهناك أيضا تيبو 33 الرائعة وغيرها من السيارات التي دائما ما تكون محط أنظار الجميع.

تعليقات
Loading...
Qiyada