محور روض الفرض … إضافة جديدة لشبكة الطرق بمصر

افتتحت مصر بمنتصف شهر مايو السابق محور روض الفرج وهو إضافة هامة لشبكة الطرق بالعاصمة المصرية. قامت شركة المقاولون العرب بتنفيذ المشروع تحت إشراف وزارة الإسكان والهيئة الهندسية للقوات المسلحة. وقد تم تسجيل الجسر فوق النيل من المحور كأعرض كوبري معلق بالعالم. وقد استغرق تنفيذ المشروع ما يقرب من ثلاث سنوات في حين كانت التكلفة الإجمالية للمرحلة الأولى 5 مليارات جنيه. ويتوقع أن تتكلف المرحلة الثانية من المشروع ما يقرب من 4 مليارات جنيه. وقد اهتم القائمون على المشروع كذلك بوجود الجانب الجمالي المميز للمشروع وذلك بإنشاء ممشى زجاجي على جانبي الجسر المعلق من المحور فوق النيل وهو ما يسمح للمشاة برؤية النيل مباشرة أسفل أقدامهم.

يربط محور روض الفرج بين شرق وغرب القاهرة التي تضم ما يزيد عن 12 مليون ساكن وهو طريق موازي لمحور 26 يوليو ولذلك يقدم ميزة كبيرة لمدينة 6 أكتوبر وهي من أهم توسعات العاصمة المصرية. يبلغ طول المرحلة الأولى من المشروع 17 كيلومترا في حين يبلغ طوله الإجمالي بعد إنتهاء المرحلة الثانية 30 كيلو متر ويضم 12 مطلعا و12 منزلا تربط أنحاء القاهرة. كما يتسم الطريق الجديد بالاتساع ما وجود 6 حارات للسيارات على كل جانب من الطريق. وتقول الحكومة أن المحور يتوقع أن يوفر ما يقرب من 300 مليون جنيه سنويا من خلال اختصار المسافة وترشيد استهلاك الوقود للسيارات.

لكن الحكومة المصرية كذلك تواجه بعض الانتقادات الحادة على تصميم وطريقة تنفيذ وجدوى المشروع. فقد انتقد المهندس ممدوح حمزة وهو يدير إحدى شركات الاستشارات الهندسية أنه لم تكن هناك حاجة لتصميم الجسر فوق النيل بشكل معلق وذلك لوجود جسور أخرى قريبة لن تسمح بمرور السفن بأي حال وإن عبرت هذا الجسر. ويقول المهندس ممدوح حمزة أن شركته تقدم بالفعل سابقا بتصميمات لهذا المشروع وبتكلفة أقل كثيرا إلا أن الظروف السياسة وقتها لم تسمح باستكمال المشروع. ويؤيد الكثيرين بمصر هذه النظرة إلى أن الحكومة تسعى لتحقيق مكاسب سياسة من المشروع ولذلك تحرص على تسجيله بموسوعة الأرقام القياسية. كذلك انتقد المواطنين بمصر فرض رسوم كبيرة لاستخدام المحور تصل إلى 30 جنيها للمرة الواحدة بالرغم من أن الطريق تم إنشاؤه من أموال الضرائب. وترد هيئة الطرق بمصر بأن هذه الرسوم تستخدم بشكل مباشر بتطوير وصيانة الطرق ورفع مستوى كفاءتها.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...