نظارات القيادة الليلية وهم وخدعة

كشفت دراسة جديدة أن نظارات العدسات الصفراء والتي تم تطويرها من أجل تحسين الرؤية الليلية لا تساعد السائقين على الرؤية بشكل أفضل وقد تؤدي في الواقع إلى تفاقم الرؤية. ووجد الباحثون أن المتطوعين الذين يرتدون العدسات الصفراء والذين تم اختبارهم عبر محاكي للقيادة, لم يكونوا أفضل في اكتشاف أحد المشاة عند مواجهة المصابيح الأمامية القادمة من أولئك الذين كانوا يرتدون عدسات شفافة. كما أن هناك أحتمال بأن العدسات ذات اللون الأصفر قد تزيد الوضع سوءا.

وقال كاتب الدراسة الرئيسي أليكس هوانج, وهو أستاذ طب العيون في كلية طب هارفارد ومحقق بمعهد سكيبنز لبحوث العيون في “ماساتشوستس آي “, إن مشتري هذه المنتجات لدبهم مفهوم أن هذه النظارات السحرية يمكن أن تحسن القيادة الليلية إلى حد ما. وأضاف أليكس أن ارتداء النظارات الملونة سواء كانت صفراء أو حمراء أو زرقاء تقوم بحجب جزءا كبيرا من الضوء مما يعني أن هذا هو نفس وظيفة ارتداء النظارات الشمسية أثناء القيادة ليلا. وقدم هوانج نصيحة للسائقين وهي لا تضيع أموالك على هذه الأنواع من النظارات للقيادة الليلية. وأشار هوانج إلى أنه على الرغم من عدم وجود دليل على الفعالية, إلا أن هذا النوع من نظارات العدسات الصفراء للرؤية الليلية تباع على نطاق واسع.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...