’أوتوموبيلي لامبورغيني‘ تحقّق نتائج تجارية قياسية لشهر سبتمبر

0

سجّلت ’أوتوموبيلي لامبورغيني‘ (Automobili Lamborghini) أرقاماً قياسية خاصّة بشهر سبتمبر من ناحية النتائج التجارية، حيث قامت بتسليم 738 مركبة إلى العملاء في شهر واحد، وبالتالي فإن هذا أفضل شهر سبتمبر بالنسبة لها على الإطلاق. وقد شهدت توجّهاً إيجابياً مستمراً على مدى الشهور الثلاثة الماضية تمثّلت بتسليم 2,083 مركبة للعملاء في الفصل الثالث من 2020، مما يشير إلى القوّة التي استجابت بها ’لامبورغيني‘ خلال فترة من التحدّيات الجديدة.

وعلى الرغم من سنة صعبة بسبب جائحة ’كورونا‘ (COVID-19)، إلا إن ’لامبورغيني‘ تبنّت فرصاً عديدة لإعادة التنظيم وإدارة الأعمال تماشياً مع ما قد أصبح معروفاً بالحياة ’العادية‘ الجديدة. ورغم أن الشركة كانت الأولى ضمن قطاع السيارات التي تقوم بإيقاف عمليات الإنتاج وإغلاق المكاتب، حيث اعتبرت سلامة موظّفيها أولوية، فإن العودة الديناميكية للأعمال بعد سبعة أسابيع من الإغلاق شهدت إعادة تفكير دقيقة باستراتيجيات الأعمال متوسّطة الأمد.

وبعد إعادة الافتتاح، تم إطلاق ثلاثة طرازات جديدة هي ’هوراكان RWD سبايدر‘ (Huracan RWD Spyder)، ’سيان رودستر‘ (Sián Roadster) و’إيسّنزا SCV12‘ (Essenza SCV12). وحقّقت الشركة الإيطالية للسيارات الرياضية الفائقة إنجازات هامّة في مجال الإنتاج من خلال صنع 10,000 ’أوروس‘ (Urus) و’أفنتادور‘ (Aventador)، إلى جانب تسجيل نمو مستمر عبر قنوات التواصل الاجتماعي وإطلاق مشروع ثقافي لدعم وطنها الأم: مع إيطاليا، لأجل إيطاليا (With Italy, For Italy).

تعليقاً على هذا، قال ستيفانو دومينيكالي، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة ’أوتوموبيلي لامبورغيني‘: “أنا فخور جداً بهذه النتائج، إذ إنها تؤكّد على العمل الممتاز الذي قمنا به على مدى السنين الماضية، حيث حافظنا على موقعنا كعلامة تجارية طموحة جداً ومرغوبة جداً وقوية جداً في عالم السيارات. ولقد تخطّى فريقنا أوقاتاً تميّزت بكثير من عدم الوضوح عبر التحلّي بالمرونة العالية والنظرة المستقبلية والجاهزية للتفاعل. كما جرّبنا أساليب جديدة للتواصل مع العملاء وعشّاق علامتنا التجارية، بينما نمضي في طريقنا لتحقيق أهداف جديدة مع نظرة ثابتة على المستقبل، وهذه ميّزة خاصّة لدى ’لامبورغيني‘.”

تعليقات
Loading...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!