ابتكار يحمي مشاة “الزومبي” من الحوادث!

0

انتشرت في الأونه الأخيرة ظاهرة جديدة بين الشبان والشابات تعرف بإسم “زومبي الهواتف الذكية”، وتتمثل هذه الظاهرة في وضع الأشخاص سماعات الهواتف على آذانهم ويسيرون بين الناس في الشوارع غير مبالين بمن حولهم.

وتتسبب هذه الظاهرة في تعرض هؤلاء الأشخاص لكثير من الأخطار دون الحذر منها، أبرزها: الارتطام بأعمدة الكهرباء، أو الإنزلاق على الدرج أو الأرصفة، وصولاً إلى حوادث الطرق لعدم الانتباه أثناء قطع الطريق بين السيارات وعدم رؤية إشارات المرور.

وتوصل علماء في جامعة كولومبيا، مؤخراً، إلى طريقة لحماية هؤلاء الأشخاص، حيث عمل فريق العمل بقيادة البروفيسور فريد جيانغ، بتطوير سماعات قادرة على فك رموز مئات الأصوات التي تتواجد في الشوارع لتحذيرهم من وجود خطر يحيط بهم، من خلال تنبيه يصدر من داخل ميكروفونات مصغرة بسماعات الرأس؛للكشف عن الأصوات التي تشكل تهديداً؛ لإتخاذ الإجراء المناسب. حسب ما جاء بصحيفة “تلغراف” البريطانية.

ويعمل الباحثون في تجربة هذه التقنية في شوارع نيويورك حالياً، حيث يأمل الباحثون في تطوير نموذج أولي بسماعات الرأس الذكية في جامعة كولومبيا ثم العمل على هذه التكنولوجيا لشركة تجارية؛ للحد من حالات إصابات الطرق أو الوفيات التي تنتج عن ذلك.

وفق الصحيفة البريطانية، أعلن استطلاع حديث أن ٤٣٪ من الشباب، الذين يتراسلون عبر الهواتف الذكية أو يستمعون للموسيقى من خلال هذه السماعات، ارتطموا واصطدموا بشيء أو شخص، خلال انشغالهم بهواتفهم الذكية.

يذكر أن هناك عدد من المدن في توفير ممرات منفصلة للذين يستخدمون الهاتف أثناء تواجدهم في الشارع لمنع الحوادث الناتجة عن هذا الفعل، مثل الصين وأنتويرب في بلجيكا.

تعليقات
Loading...
Qiyada