التقشف يضرب “رولز رويس” وتسريح 9 آلاف موظف

0

في إطار سياسة شركة “رولز رويس القابضة” البريطانية  لخفض ما يصل إلى 15% من عمالتها؛ بسبب جائحة كورونا، أعلنت الشركة عن تسريح 8 آلاف من موظفيها البالغ عددهم 52 ألفا.

ونقلت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية عن مصدر قوله، إن الشركة لن تعلن عن العدد النهائي لإقالة الموظفين، حتى نهايات شهر مايو الجاري.

وأثرت أزمة كورونا على مجالات عمل “رولز رويس” في صناعة محركات الطائرات، بما في ذلك طائرات إيرباص A330 و A340 و A350 وA380، بالإضافة إلى طائرات بوينج 777 و787 دريملاينر.

وخلال الشهر الماضي، كشف “وارن إيست”، الرئيس التنفيذي لرولز رويس، أن الشركة تدرس خطة لخفض النفقات النقدية، بما في ذلك تكاليف الرواتب عبر القوى العاملة العالمية بنسبة 10% على الأقل هذا العام.

بالإضافة إلى ذلك، تشير التقارير إلى أن أزمة الشركة حاليا تعد أكبر وأسوأ من تلك التي واجهتها بعد أحداث 11 سبتمبر، عندما أقالت 5 آلاف موظف.

ومن المتوقع أن تمتد خطة الشركة لخفض العمالة إلى مصانعها في سنغافورة وألمانيا، بينما يُتوقع أن تقع النسبة الأكبر من الإقالة على موظفي صناعة محركات الطيران التابعين لـ”رولز رويس” في بريطانيا.

وأصبحت “رولز رويس” أول شركة سيارات بريطانية تستأنف إنتاجها بالكامل بعد إغلاق كورونا، مع عودة الموظفين للعمل يوم الإثنين المقبل.

وقال المديرون في وقت سابق، إن ألف موظف، ما يمثل نصف إجمالي عمالة الشركة، سيعودون للعمل لاستئناف إنتاج سيارات “فانتوم” و”رايث” و”داون” و”كولينان“.

وجرى التأكيد على أن موظفي الدعم مثل التسويق والمبيعات سيستمرون في العمل من المنزل.

تعليقات
Loading...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!