إليكم التدابير الاحترازية التي ستتخذها بطولة الفورمولا1

0

كشف النمساوي ألكسندر فورتز مدير جمعية سائقي الجائزة الكبرى عن التدابير التي قد يتم اتّخاذها لضمان تنظيم بطولة العالم للفورمولا 1 التي تبدأ من النمسا على حلبة سبيلبرغ في 5 و 12 يوليو/تموز.

يعتقد فورتز أن أحد التدابير التي قد تكون إلزامية ربما يتمثّل في تطبيق للهاتف مشابه على نحوٍ كبير لذلك الذي تستخدمه منظمة الصليب الأحمر النمساوية من أجل تعقّبٍ أفضل لانتشار عدوى فيروس كورونا “كوفيد-19” التي تفشّت عالميًا.

فقال: “ربما نكون قادرين على تعقّب كامل للجميع من خلال تطبيق للهاتف يسمح بكشف سريع إذا ما حدث أمر ما”.

وأوضح فورتز أنّ خطوة كهذه – إذا ما وافقت طواقم الفورمولا واحد طوعيًا على إجراء مراقبة كهذا – ستعزّز من فرص إقامة جائزة كبرى في النمسا على نحوٍ آمن.

وقد شبّه فورتز تطبيق كورونا بالقوانين الصارمة التي تتبعها منظمة مكافحة المنشطات العالمية، قائلًا: “كلّ رياضي محترف، بما فيهم كلّ سائق فورمولا واحد، يجب أن يُعلم عن مكان تواجده كل يوم. إذ يُمكن تطبيق ذلك أيضًا على المهندسين، الميكانيكيين، كي يُمكننا تعقّبهم على الفور إذا ما كانت هنالك إصابة بالفيروس وتعقّب كذلك من خالطوهم والتواصل معهم وعزلهم”.

ومن بين التدابير الاحترازية الأخرى المقترحة، استئجار “فنادق من دون خدمات” في النمسا، حيث علّق فورتز على ذلك قائلًا: “ربما يتعيّن علينا ترتيب سرائرنا بأنفسنا لتقليل الاحتكاك بالآخرين. وربما يتمّ كذلك السماح فقط بجلب الطعام من مصادر موثوقة، حيث يُمكننا تنظيف كل شيء وضمان ألا يكون هنالك نشر للعدوى”.

هذا وربما يكون قدر رياضة السيارات أن تكون الجانب الأوّل الذي تعود له الحياة في العالم الرياضي، حيث أنّها ليست رياضة احتكاك، فهنالك سائقون يرتدون الخوذ، وكذلك ميكانيكيون في خط الحظائر خلال وقفات الصيانة يرتدون الخوذ كذلك.

كما أشار فورتز إلى أنّه يجب إيجاد حل لمسألة سفر الطواقم من وإلى النمسا من دون عوائق، فقال: “يجب خلال الشهرين المُقبلين التوصّل لحل في مسألة الدخول والخروج السلس للطواقم إلى ومن النمسا، حيث أنّه ومع التدابير الصارمة المحلية والعالمية كذلك، أعتقد أنّه من الممكن أن نحظى بافتتاح للموسم من بوابة جائزة النمسا الكبرى”.

وعلى الرُغم من أنّه وفي حال ضربت موجة ثانية من الفيروس النمسا مع تخفيف القيود المفروضة بدءًا من الأول من مايو/أيار، وحينها لن يكون من المنطقي استضافة سباق الفورمولا واحد، لكنّ فورتز متفائل بآليات تعامل الدولة مع تلك الأزمة.

حيث قال: “نحن محظوظون في النمسا بالحكومة وبالشعب كذلك، حيث كانت استجابتنا جميعًا لتلك الأزمة جيّدة للغاية وذكية كذلك مع ثقافة كبيرة. ولهذا فإن أعداد الإصابات لدينا تبدو جيّدة، ما تزال مرتفعة للغاية بالطّبع، لكنها محدودة بالمقارنة مع الوضع العالمي”.

واختتم: “ذلك إلى جانب منظّم فورمولا واحد على درجة عالية من الاحترافية يُمثّلان أهم عاملَين كي نحظى بجولة افتتاحية في النمسا، الأمر الذي سيعزّز من الصورة العالمية للدولة، ليس فقط من ناحية الرياضة والسياحة، ولكن كذلك كونه سيمثّل برهانًا على أنّ النمسا تمكنت من إبطاء ذلك الفيروس بشكل جيّد للغاية”.

 

تعليقات
Loading...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!