فرق “فورمولا إي” تستعد لسباق الدرعية التاريخي

0

كثّفت الفرق التي ستشارك في سباق “فورمولا إي” للسيارات، المنتظر أن يقام في الدرعية التاريخية يومي 22 و23 نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، ضمن الجولتين الأولى والثانية من الموسم السادس لبطولة الجائزة الكبرى لـ”الفورمولا إي”، استعداداتها لخوض هذا التحدي الكبير.

وشاركت هذه الفرق، والبالغ عددها 12 فريقاً في اختبار القيادة الذي أقيم على حلبة “ريكاردو تورمو” في مدينة فالنسيا الإسبانية في الفترة من 15 إلى 18 أكتوبر/تشرين الأول الحالي.

وواصلت الفرق المشاركة استعداداتها المكثفة للموسم الجديد الذي سيقام بالدرعية، وسيشهد استمرار خاصيتين جديدتين هما Attack Mode وFan Boost، بالإضافة إلى سيارات الجيل الثاني التي اختبرت في حلبة “ريكاردو تورمو” الذي يبلغ طولها 2.48 ميل بـ14 منعطفاً متباعداً ومسافات مستقيمة طويلة، مما يمنح السائقين المجال لتجربة السرعة القصوى للسيارات، بعكس حلبة الدرعية التي تعد حلبة بالغة الصعوبة بمنعطفاتها الـ21 التي تمتد على مسافة 1.5 ميل.

وستتجه الأنظار للمتسابق جان إيريك فيرين، سائق فريق “DS Techeetah”، الحائز على لقب البطولة في النسخة الخامسة، محققًا إنجازًا تاريخيًّا كأول سائق يحقق لقبين متتاليين في بطولة الجائزة الكبرى للفورمولا إي، وستكون أعين المتابعين والفرق المنافسة على جان إيريك وفريقه، بالإضافة إلى فريقي “Porsche وMercedes-Benz” لمشاركتهما لأول مرة في منافسات الفورمولا إي.

ويشار إلى أن هذا السباق يقام ضمن فعاليات “موسم الدرعية” الذي سيقام في الفترة من 22 نوفمبر/شباط إلى 21 ديسمبر/كانون الأول، وتتخلله العديد من الفعاليات والأنشطة الرياضية والثقافية والترفيهية العالمية، حيث يقام لأول مرة نزال الدرعية التاريخي على لقب بطولة العالم في الملاكمة للوزن الثقيل بتاريخ 7 ديسمبر/كانون الأول 2019، وكأس الدرعية للتنس التي تعد أول بطولة احترافية للتنس تقام في المملكة من 12 وحتى 14 ديسمبر/كانون الأول 2019، ومهرجان الدرعية للفروسية الذي يشارك به أفضل فرسان العالم في الفترة من 12 إلى 14 و19 إلى 21 ديسمبر/كانون الأول 2019.

وستصاحب جميع هذه الفعاليات الرياضية مجموعة من الفعاليات الترفيهية العالمية التي يقدمها نخبة من نجوم الفن العالميين، بالإضافة إلى العديد من الأنشطة والفعاليات الثقافية والترفيهية التي سيستمتع بها الزوار من مختلف أنحاء العالم ليعيشوا تجربة خاصة لم يسبق لها مثيل، لا سيما بعد إطلاق التأشيرة السياحية التي ستمنح الزوار من مختلف دول العالم فرصة الحضور والمشاركة في الفعاليات واستكشاف المملكة وما تملكه من تاريخ عريق وثقافة غنية وشعب مضياف.

تعليقات
Loading...
Qiyada