في تجارب 2020: “بيريز” الأسرع ومرسيدس تلفت الأنظار

0

شهدت منافسة اليوم الثاني من التجارب الشتوية لموسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1 التي تقام في حلبة برشلونة الإسبانية، بصدارة المكسيكي سيرجيو بيريز، أما فريق مرسيدس لفت الأنظار في هذا اليوم من التجارب.


وتناوب على الصدارة العديد من السائقين، من ضمنهم سائق مرسيدس لويس هاميلتون، ولكن التفوق كان في نهاية المطاف لمصلحة بيريز الذي يقود سيارة رايسنغ بوينت ‘أر بي 20’، والتي وُصفت بأنها سيارة مرسيدس وردية اللون نظراً للتشابه في التصميم بين السيارتَين.
إلا أن لويس هاميلتون، ورغم إنهائه لهذا اليوم من التجارب بالمركز السابع وعلى بعد ثانية كاملة عن الصدارة، لفت الأنظار أكثر من أي سائقٍ آخر.
البداية كانت مع نظام التعليق الخلفي المبتكر لـ مرسيدس، ومن ثم أثار فريق مرسيدس اهتماما ًكبيراً مع مقود سيارة ‘دبليو 11’.


كما أن هاميلتون، والذي يشارك في الحصة الصباحية فقط قبل استلام زميله فالتيري بوتاس لمهمة القيادة في حصة بعد الظهر، أكمل أكثر من 100 لفة في الحصة الصباحية وحدها، وأكثر، بفارق كبير، من أي سائقٍ آخر.
بالعودة إلى ترتيب السائقين، كان هناك بعض المشاكل التي واجهها فريق رينو. ورغم تسجيل دانيال ريكاردو لثاني أسرع توقيت في الحصة الصباحية، إلا أن الأسترالي كان من السائقين الأقل إكمالاً للفاتٍ مع تواجده في مرآب الفريق الذي عمل على السيارة لفتراتٍ طويلة.
بينما كان المركز الثالث من نصيب سائق فريق ريد بُل أليكساندر ألبون، والذي قاد سيارة ‘أر بي 16’ للمرة الأولى، وسجل 1:18.155 د على بعد 0.8 ث عن الصدارة.


وأنهى بيار غاسلي الحصة الصباحية لمصلحة فريق ألفا توري بالمركز الرابع، خلف فريق ريد بُل الأساسي، ولم يواجه أية مشاكل تذكر.
فيما استمر الأداء الجيد لفريق ويليامز في التجارب الشتوية مقارنةً مع الأداء الكارثي العام الماضي. إذ أن جورج راسل تمكن من تسجيل خامس أسرع توقيت، وعلى بعد أقل من ثانية عن الصدارة.
وأكد فريق فيراري بأنه لا يركز في التواقيت المسجلة، وإنما يركز في جمع معطيات عن سيارة ‘أس أف 1000’، وهذا ما حصل مع شارل لوكلير الذي لم يكمل العديد من اللفات السريعة، كما أنه أمضى وقتاً طويلاً في مرآب الفريق، وكان من السائقين الأقل إكمالاً للفاتٍ أيضاً، متفوقاً على هاميلتون بالمركز السابع.

تعليقات
Loading...