في سباق بريطانيا: هاميلتون يجر سيارته لخط النهاية (فيديو)

0

على الرغم من تعرض سيارة سائق فريق مرسيدس لويس هاميلتون، لثقبٍ في إحدى إطاراته في اللفة الأخيرة، خلال سباق جائزة بريطانيا الكبرى، رابع جولات موسم 2020 من بطولة العالم للفورمولا 1،  إلى أنه نجح في اكتساح صدارة السباق في حلبة سيلفرستون.

وشهدت المراحل الأولى من هذا السباق دخول سيارة الأمان مرتَين. المرة الأولى جاءت في اللفة الثانية، إثر حادثٍ بين سائق فريق ريد بُل أليكساندر ألبون وسائق هاس كيفن ماغنوسن، عند المنعطف الأخير، أدت إلى تضرر سيارة ماغنوسن بشكلٍ ملحوظ، لينسحب، فيما تأثر أداء سيارة ألبون حتى نهاية السباق.

بينما دخلت سيارة الأمان للمرة الثانية إثر حادثٍ تعرض له سائق فريق ألفا توري دانيل كفيات في اللفة 13 من السباق، حيث فقد السيطرة على سيارته عند المنعطف العاشر، رغم عدم احتكاكه بأي سائقٍ آخر، وليصطدم بالحواجز.

ودخول سيارة الأمان للمرة الثانية كان الحاسم لإلغاء تأثير الاستراتيجيات في هذا السباق، حيث اختار كافة السائقين، باستثناء سائق هاس رومان غروجان، إجراء توقفاتهم في ظل وجود سيارة الأمان للمرة الثانية، مع الانتقال إلى استخدام الإطارات القاسية.

هذا الأمر سمح لـ هاميلتون بالمحافظة على صدارته مع خروجه من منطقة الصيانة أمام بوتاس وفيرشتابن، وليحتفظ هذا الثلاثي بمراكزهم حتى نهاية السباق، علماً أن ثنائي فريق مرسيدس عانى من بعض الارتجاجات في اللفات الأخيرة من السباق، خصوصاً مع بوتاس.

ولكن، مع تبقي لفتَين على نهاية السباق، تعرض بوتاس لثقبٍ في إحدى إطارات سيارته، حيث أدى ذلك إلى تراجعه إلى المركز 12 بسبب إجرائه لتوقف صيانة وتأخره بشكلٍ ملحوظ مع قيادته للسيارة بوتيرةٍ بطيئة بعد ذلك الثقب.

ولكن، في اللفة الأخيرة من السباق، تعرض هاميلتون لثقبٍ هو الآخر، وليجر سيارته إلى خط النهاية مع ضغطٍ كبير من فيرشتابن الذي حاول تقليص الفارق الكبير إلى الصدارة، إلا أن هاميلتون تمكن من إكمال الأمتار الأخيرة من السباق مع ثلاثة إطارات، وليجتاز خط النهاية بفارق 5 ثواني فقط أمام فيرشتابن.

تعليقات
Loading...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!