كل ما تريد معرفته عن جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 في أبوظبي

0

أوضح الرئيس التنفيذي بالإنابة لحلبة مرسى ياس السيد سيف النعيمي، أن سباق جائزة الاتحاد للطيران الكبرى للفورمولا 1 في أبو ظبي لعام 2020، سيشهد حضور جمهور محدود من أبطال خط الدفاع الأول لفعالياته، خلال ديسمبر، أيام الجمعة، السبت والأحد.

وقال: “يسعدنا الإعلان عن إتاحة المجال لعدد من العاملين في الدفاع الأول لمتابعة منافسات السابق التي تقام على مدى ثلاثة أيام في حلبة مرسى ياس”.

وتابع: “فيما لم يكن من الممكن فتح الباب للجمهور لمتابعة السباق بالشكل المعتاد، إلا أننا حصلنا على الموافقة لاستقبال عدد محدود من المشاهدين في الحلبة”.

لذلك، بعد الجهود الهائلة للعاملين في خط الدفاع الأول وتفانيهم في سبيل حماية الوطن، كان من المناسب أن ندعوهم إلى حلبة مرسى ياس لمتابعة السباق

هذا ويشهد الحدث حضور 200 شخص من أبطال خط الدفاع الأول في كل يوم من فعالياته، شركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات تتعاون مع مكتب فخر الوطن لتنظيم الدعوات.

وأكد السيد سيف في هذا الصدد: “إننا في غاية السعادة لقدرتنا على توفير هذه الفرصة، ونأمل أن يقدم الحدث لأبطال خط الدفاع الأول مناسبة يتطلعون لحضورها في نهاية عام فرض على العالم كله تحديات غير مسبوق”.

وأضاف: “يجسد أبطال خط الدفاع الأول قيم العطاء والإيثار الراسخة في المجتمع، ونهدي حدث هذا العام لهم وللإنجازات التي حققوها.  ولهذا السبب، غيرنا اسم تلة أبوظبي في هذا العام ليصبح تلة خط الدفاع الأول خلال عطلة أسبوع السباق”.

وبناء عليه، سيتم اختيار الضيوف من خط الدفاع الأول عن طريق جهة التوظيف التي يعملون لديها.

المحور الثالث الذي تطرق إليه الرئيس التنفيذي بالإنابة لحلبة مرسى ياس السيد سيف النعيمي، هو أن الصحة والسلامة أولوية قصوى لدى شركة أبوظبي لإدارة رياضة السيارات.

وأشار إلى أنهم على ثقة تامة بقدرتنا على استضافة الحدث في هذا العام واتباع جميع التوجيهات والإجراءات الوقائية التي حددتها الجهات المعنية.  وأنهم يولون أهمية قصوى لصحة وسلامة جميع الضيوف وطواقم العمل في حلبة مرسى ياس.

ولفت إلى أنه يتم اتخاذ جميع الإجراءات الاحترازية وتطبيقها على مدار عطلة الأسبوع، بنفس الطريقة المتبعة منذ استئناف العمليات التشغيلية في حلبة مرسى ياس بعد انتهاء برنامج التعقيم الوطني، لتقديم حدث يظل في ذاكرة جميع الحضور.

وبالطبع، فهذا يؤكد على مكانة أبوظبي باعتبارها وجهة آمنة خلال هذه الظروف الاستثنائية، وخاصة ضمن إطار قدرتنا على دعوة أبطال خط الدفاع الأول للحضور.

وختم السيد سيف حديثه: “استضافة وتنظيم الحدث في هذا العام كان نتيجة التعاون الوثيق بين عدد كبير من المؤسسات التي بذلت كواردها جهودًا كبيرة لتنظيم واستقبال السباق الختامي من البطولة، مما يؤكد على التزام الجميع بتحقيق هذا الهدف”.

تعليقات
Loading...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!