لحظة صمت قبل انطلاق سباق الجائزة الكبرى البلجيكي

0

حالة من الترقب الصامت تحيط بسباق الجائزة الكبرى البلجيكي لبطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا 1، التي ستنطلق غداً الأحد 30 أغسطس، على مضمار سبا-فرانكورشان.

هذا الترقب نتيجة حادث وفاة سائق فورمولا 2 أنطوان هوبير، قبل عام، التي لا تزال تلقي بظلالها بشكل كبير.

وقال تشارلز لوكلير، سائق فيراري: “مضمار سبا-فرانكورشان يحتل مكانة خاصة في قلبي، حيث حققت هنا أول انتصار لي، لكنه أيضا شهد فقداننا لصديقنا أنطوان في العام الماضي”.

أنطوان هوبير

وأضاف: “العودة إلى هذا المضمار صعبة، وسيظل (أنطوان هوبير) عالقا في أذهاننا طوال منافسات السباق”.

وكان الفرنسي هوبير قد فارق الحياة إثر تصادم قوي، بينما لا يزال خوان مانويل كوريا يكافح من أجل العودة إلى المنافسات، بعدما تعرض لإصابات خطيرة في الساق، في الحادث نفسه.

وسيرتدي السائقون شارات سوداء خلال السباق، الذي شهد في العام الماضي أول انتصار لتشارلز لوكلير، عندما فجر مفاجأة بتفوقه على لويس هاميلتون وفالتيري بوتاس سائقي مرسيدس.

وسيكون سباق الغد هو السابع في بطولة العالم، هذا الموسم، الذي انطلق في النمسا في أوائل تموز/يوليو.

وحقق هاميلتون، المتوج بلقب بطولة العالم ست مرات، أربعة انتصارات حتى الآن في بطولة العالم.

ويتصدر هاميلتون الترتيب العام لفئة السائقين، حيث يتطلع إلى معادلة الرقم القياسي المسجل باسم الأسطورة الألماني مايكل شوماخر، والمتمثل في التتويج ببطولة العالم سبع مرات.

وسبق لهاميلتون الفوز بالسباق البلجيكي ثلاث مرات، وذلك في عام 2010 مع فريق مكلارين، وفي عامي 2015 و2017 مع مرسيدس.

تعليقات
Loading...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!