التطور التاريخي لسيارات لامبورجيني

أكثر ما يميز حقبة الستينات بالنسبة للعلامة الإيطالية هي سيارة 350 جي تي وهي أول سيارة رياضية مصممة من قبل لامبورجيني وسيارة ميورا والتي تعتبر أسرع سيارة في العالم عندما ظهرت لأول مرة آنذاك وسيارة إسبادا وهي أول سيارة رياضية ذات اربعة مقاعد مزودة بمحرك V12 جبار. وجاءت بعد ذلك سيارة كونتاش لتتألق خلال سبعينيات القرن الماضي حيث أحدثت ثورة في هذا المجال من خلال تصميمها المستقبلي وتقنياتها المتطورة.

وشهدت فترة الثمانينات وصول طراز LM002 وهي أول سيارة من لامبورجيني مصممة للقيادة على الطرقات الوعرة والتي مهدت لابتكار سيارة الدفع الرباعي الفاخرة اليوم. وتميزت فترة التسعينيات بإطلاق سيارة ديابلو جي تي (Diablo GT) بتصميمها المستقبلي والمبتكر واعتبرت آنذاك أسرع سيارة في العالم. ومع بدء الألفية الجديدة استهلت لامبورجيني وبقوة تلك الحقبة بإطلاق سيارة سيستو اليمنتو وهي تحفة هندسية ذات تصميم استثنائي من ناحية نسبة القوة إلى الوزن ومبنية بالكامل من ألياف الكربون.

ويستمر التطور وصولا إلى استعراض آخر التحديثات في عالم التكنولوجيا والتي من بينها نظام الهجين لسيارة أستريون الافتراضية وتطوير نظام لامبورجيني أتيفا الأيروديناميكي لسيارة هوركان بيرفورمانتي.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...