شاهدوا كاديلاك “الوحش”.. صممت خصيصاً للرؤوساء الأميركيين

0

يتنقل الرئيس الأميركي في قافلة سيارات مدرعة تتضمن منظمات حماية بالغة الحداثة، لكن أبرزها هو طراز كاديلاك، التي يطلق عليها اسم الوحش “The Beast”، وعليها أن تجتاز اختبارات عديدة دورية.

لقد بدأت سيارة كاديلاك الليموزين المصممة خصيصاً للخدمة الرئاسية الأميركية، مهمتها منذ تولي الرئيس الأسبق، باراك أوباما، الحكم عام 2009.

وهي مصممة لتبدو كأنها نسخة ممتدة من سيارة كاديلاك XT6 سيدان.

تبلغ تكلفة السيارة المدرعة إلى نحو 5.6 مليون دولار، ويمكن أن تصل إلى 15 مليون دولار.

يُعتقد أن أحدث إصدار منBeast ، الذي تم تكليفه من قبل الخدمة السرية في عام 2014.

سيارة الرئيس الأميركي

ويجمع بين مجموعة متنوعة من التقنيات المختلفة، بدءًا من منصة معدلة بشكل كبير من شيفروليه كودياك، شاحنة جنرال موتورز للخدمات الشاقة.

ويُعتقد أن الإصدار الجديد يستخدم مزيجاً من دروع الفولاذ والألمنيوم والسيراميك، كل منها يركز على نوع مختلف من التهديد.

في المقابل، رفضت الخدمة السرية تقديم تفاصيل محددة، لكن يُعتقد أن جدران سيارة الليموزين الجديدة يبلغ سمكها ثماني بوصات على الأقل، مع نوافذ متعددة الطبقات بقياس خمس بوصات، تجعل الأبواب ثقيلة مثل تلك الموجودة في طائرة بوينغ 757.

كما أن السيارة مضادة للهجوم الكيميائي أو البيولوجي. ومجهزة بإطارات قابلة للسير من دون هواء، تحسباً لحالات الطوارئ.

في السيارة وحدات دم وفقا لنوع دم الرئيس ومعدّات تسريب وريدي للاستخدام أثناء عملية الإنعاش.

يوجد أيضاً، بعض الميزات الأخرى، مثل نظام الرؤية الليلية، وإطلاق الغاز المسيل للدموع، وأبواب مكهربة لمنع الوصول إلى الداخل.

كما يمكن العثور في السيارة المُدرّعة أيضا على بنادق لاستخدامها في حال شن هجوم ضدها.

وفي حال إطلاق النيران نحو عجلات السيارة، تكون السيارة قادرة على متابعة سفرها حتى وإن كانت العجلات فارغة من الهواء، وتعمل في السيارة أيضا كاميرات تساعد على الرؤية ليلا.

لا يمكن تفجير خزان الوقود في سيارة “الوحش” ويتم تزويدها بالديزل فقط بسبب وزنها وحجمها الكبيرين.

تعليقات
Loading...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!