كلمات بروست ل’سينا’ بعد 20 عام على وفاته

0

إذا ذكرت ايرتون سينا ​​، فإنه يكاد يكون من المستحيل أن لا تفكر ب ألان بروست . يحصل نفس الشيء عندما نتحدث عن السائق الفرنسي ، المعروف باسم البروفيسور . بطلا الفورمولا وان إرتبطا بشكل وثيق من أول لقاء بينهما في عام 1984 إلى التقاعد بروست في عام 1993 .

 أصبحت العلاقة بينهما معروفة بفضل بعد الأحاديث اللاذعة التي ازدهرت فيما بينها، من عام 1989 إلى أن تقاعد الفرنسي في عام 1993 ( في الصورة أعلاه يظهر وهو في أسعد أيامه ، في عام 1988 ) .

 وفقا ل بروست ، هناك المزيد لهذه العلاقة، و الاثنين اصبحا أقرب قبل وفاة البرازيلي المأساوية و المفاجئة في سباق الجائزة الكبرى في سان مارينو 1994. حتى شغل منصب حامل النعش في جنازة سينا.

“حتى الآن،وبعد كل هذه السنوات ، فإنه من الصعب بالنسبة لي أن أتحدث عن ايرتون. عندما مات ، شعرت ان جزء مني مات أيضا ، لأن عملنا قد تم بالالتزام معا . أنا أعرف أن بعض الناس اعتقدوا أنني لم أكن صادقا، ولكن قصدت ذلك ” .

 ” أعود بذاكرتي إلى تلك الأيام الآن و أقول لنفسي ، ” لماذا وضعنا أنفسنا في كل ذلك؟ لماذا كانت في البداية علاقتنا السامة جدا؟ ” كنت أقول للناس، ” أنت من محبي ايرتون سينا ​​؟ جيد، و هذا شيء طيب ، ولكن من فضلك لا تكرهني ! ” إذا كان علينا أن نفعل كل شيء من جديد ، كنت سأقول ل ايرتون ، ” اسمع ، نحن الأفضل. يمكنا سوياً التفوق على كل الآخرين ! “

تعليقات
Loading...
Qiyada