ما هو مستقبل السيارة الصاروخ بعد جائحة كورونا؟

0

تسعى شركة Bloodhound لتسجيل أعلى سرعة على الأرض بحلول العام المقبل 2021، ولكن يبدو أن تلك المحاولات غير مرجوه، لاسيما بعد انتشار جائحة كورونا.

وكان من المقرر أن تحاول Bloodhound البريطانية التي تعمل بالطاقة الصاروخية، التغلب على الرقم القياسي الحالي، الذي سجلته Thrust SSC في عام 1997، عندما نجحت بالوصول إلى سرعة 1228 كم/ساعة في ذلك الوقت.

وأشارت الشركة في بيان صحافي تم إرساله لوسائل الإعلام، إلى أن انتشار الوباء حول العالم «كان له تأثير حتمي على الجهات الراعية لتلك المحاولة».

وقال إيان وارهورست الرئيس التنفيذي لشركة Bloodhound العالم لديه أشياء أكثر أهمية للتركيز عليها الآن.

وكانت المفاوضات مع عدد من العلامات التجارية العالمية تبدو واعدة، عندما بدأ فيروس كورونا ضربته، لكن الرعاية توقفت حرفياً في الوقت الحالي «وأضاف وارهورست» هذا يعني أن فرصتنا بجمع الأموال اللازمة في الوقت المناسب باتت صعبة، وهو ما طرح علامات تساؤل حول قدرتنا على خوض التجربة في عام 2021.

تعليقات
Loading...
Qiyada