السيارة الرئاسية الروسية … الحصن الروسي الجديد

0

السيارة الرئاسية لم تعد مجرد وسيلة نقل مصفحة وفخمة فحسب بل أصبحت وسيلة لاستعراض القوى بين الدول الكبرى. فقد قرر الرئيس الروسي استبدال سيارته من نوع مرسيدس S class بسيارة من زيل ليموزين. وتعتبر أول سيارة من نوعها في العالم محصنة ضد جميع أنواع الهجمات النووية أو الكيميائية وأستغرقت مدة صناعتها 6 سنوات كما أنها صناعة روسية كاملة بطلب من بوتين رغبة منه في دخول روسيا المنافسة الحقيقية في مجال صناعة السيارات الفاخرة. وهذه المرة خطفت سيارة الكرملين الأضواء بلونها الأسود الرئاسي الكلاسيكي وذلك في قمة هلنسكي مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ودائما ما أرتبط اسم الرئيس بوتين بكل ما هو مثير للجدل انطلاقا من دوره في أجهزة المخابرات مرورا بهوياته والرياضات التي يمارسها. السيارة الجديدة هي أول سيارة رئاسية روسية بالكامل، فمنذ انهيار الاتحاد السوفيتي السابق عام 1991 وحتى عام 2017 كان القادة الروس يستخدمون سيارات مصنوعة في الغرب. الشكل الخارجي للسيارة الرئاسية الجديدة الأوراس سينات المدمجة تجمع بين طرازات أوروبية وأمريكية فالواجهة كرايسلر 300C والجانب مرسيدس بولمان والمؤخرة بنتلي.

السيارة مزودة بشبك أمامي ضخم مصنوع من الكروم الفضي اللامع ومحاط بمصابيح بتصميم مأخوذ من كرايسلر 300 وتتكون من 6 أبواب . وهي مزودة بمحرك V12 يعمل بشاحن توربيني بقوة 856 حصان مع ناقل حركة أوتوماتيكي من 7 سرعات. كما أنها مقاومة للطلقات النارية وانفجارات الألغام مع نظام خاص للاتصالات مبني بالكامل على الأقمار الصناعية وفي حالة هجوم كيماوي يمكن للسيارة أن تغلق نوافذها ويصبح ركابها في أمان. وكذلك يمكن أن تبقى لفترة طويلة تحت الماء مثل الغواصة كما أنها تحتوي على تصفيح للدروع وشاسيه معدل للتصدي لتفجيرات القنابل وتم تغطية جسم السيارة بطبقة مدرعة بسمك 15 ملليمتر مع هيكل مقوى يضمن عدم انزلاق جسمها تحت أي ضغط. السيارة يبلغ وزنها 6.5 طن وطولها 7 أمتار ومن الداخل زودت بمقاعد جلدية بيضاء وتفاصيل من الخشب وتحتوي على أنواع كثيرة من الأسلحة المثبتة في الأبواب. والسيارة الرئاسية الروسية متاحة لكل من يريد شرائها على عكس السيارة الرئاسية الأمريكية المخصصة لشخص واحد فقط.

تعليقات
Loading...
Qiyada