سيارات التاج البريطاني … عنوان الفخامة الملكية الكلاسيكية

0

الملكة إليزابيث الثانية ملكة بريطانيا تتمتع رغم تجاوزها عامها التسعين بنشاط كبير لا يعوقه كبر السن فتجدها مملؤة بالنشاط والحيوية. ففي بعض الأحيان تقود الملكة سياراتها بنفسها ضاربة بذلك عرض الحائط بكل بروتوكولات العالم التي تمنع الملوك والرؤساء من قيادة سياراتهم بأنفسهم. بل إنها أحيانا ما تصطحب ضيوفها بنفسها كما حدث عندما قامت باصطحاب والدة دوقة كمبريدج في جولة بسياراتها رينج روفر الخضراء على أرض قلعة بالمورال.

ومن العجيب أن الملكة لا تحب قيادة السيارات فحسب بل تعشق كل ما يتعلق بالسيارات وذلك منذ أن كانت تعمل كميكانيكي في فرق المتطوعات في الجيش البريطاني وأثناء تلك الفترة تعلمت الكثير عن ميكانيكا السيارات وكيفية التعامل مع الأعطال المختلفة.

ولذلك لا تتعجب من امتلاك الملكة لأسطول كبير من السيارات المختلفة والتي كانت تفضلها دائما من صنع بلدها والتي يقدر ثمنها بحوالي 14 مليون دولار.

وفيما يلي مجموعة من أشهر السيارات التي تملكها الملكة إليزابيث الثانية. أول هذه السيارات هي لاند روفر رينج روفر والتي ظهرت بها الملكة عام 2015 في مهمة رسمية. وقد صممت هذه السيارة خصيصا لتحل محل السيارة القديمة والتي كانت مفضلة لدى الملكة ولكنها أصبحت أقدم من أن تستمر في استخدامها. ومن المعروف أن لاند روفر قدمت للعائلة الملكية 4 سيارات كان أولها عام 1953.أما بنتلي ستيت ليموزين موديل 2002 والتي لم ينتج منها إلا سيارتين موجودتين لدى العائلة الملكية وصنعت احتفالا باليوبيل الذهبي للملكة. فإنها تتميز بهيكلها المصفح وزجاجها المضاد للرصاص والسيارة مزودة بمحرك V8 سعة 6750 سي سي بقوة 400 حصان وسرعة قصوى 130 ميل/ساعة. أما سيتروين C4 موديل 1930 وهي تعتبر من السيارات الكلاسيكية النادرة والتي تم إنتاجها بعد الحرب العالمية الأولى.

ومن كتيبة سيارات الملكة أيضا نجد بنتلي بينتايجا موديل 2016 وهي واحدة من أفخم السيارات التي لم ينتج منها الكثير ولم يقتنيها إلا علية القوم وهي ذات محرك W2  بقوة 600 حصان وسرعة قصوى تبلغ 187 ميل/ساعة. وحصلت هذه السيارة على لقب أفضل وأسرع سيارة دفع رباعي في العالم في حينها.

كذلك توجد سيارة الرولز رويس توينتي موديل 1925 والتي صممها السير هنري رويس بنفسه خصيصا لعشاق قيادة السيارات. وهي ذات محرك قوي من 6 أسطوانات سعة 3127 سي سي.

وأخر هذه السيارات هي السيارة أستون مارتن DB6 موديل 1966 والتي تعتبر من أكثر السيارات شعبية لدى أستون مارتن وقد تم إنتاجها خلال الفترة بين عامي 1965 و1971 وانتج منها 1788 سيارة  فقط. والجدير بالذكر أن الأمير تشارلز شوهد وهو يقود هذه السيارة وكانت الملكة قد اشترتها  للاستخدام الشخصي.

تعليقات
Loading...
Qiyada