متحف السيارات الملكي بالأردن

0

يقع متحف السيارات الملكي في العاصمة الأردنية عمان وفكرة تأسيسه ترجع إلى الملك عبد الله الثاني الذي ورث عشقه للسيارات من والده الملك الراحل الحسين بن طلال.

يلقي هذا المتحف الضوء على تاريخ الأردن الحديث من خلال التركيز على السيارات. والمتحف يحتوي على سيارات ودراجات لا تتعلق بملوك الأردن فحسب بل هناك دراجة تعود للقرن التاسع عشر وعدد لا بأس به من السيارات النادرة. ولكل مركبة قصة بعضها مأساوي ترتبط بانقلابات أو مؤامرات والبعض الآخر يرتبط بأحداث سعيدة. فوراء مقود هذه السيارة نجا الملك من محاولتي اغتيال أما تلك فاقتناها مؤسس الأردن الحديث عبد الله الأول في عشرينيات القرن الماضي أما الثالثة فهي شاهدة على حفل تتويج الحسين عام 1953 ونجله الأكبر عبد الله الثاني.

على باب المتحف مذياع خشبي يستقبلك بصوت جهوري للملك المؤسس وهو يلقي خطابا في مجلس الأمة عام 1947 ثم يعلو صوت الملك حسين في أحد خطاباته الشعبية. ويعرض المتحف ثروة ملكية نادرة لمجموعة من السيارات التي تلقي الضوء على حياة الملك الحسين بن طلال وتبرز جوانب من سيرته كما تعكس المعروضات تاريخ المملكة من عهد الملك عبد الله الأول وحتى الملك عبد الله الثاني حيث تبرز الأحداث الهامة التي ارتبطت بهذه السيارات.

فتجد تلك السيارة اللينكولن كابري المكشوفة بلونها الأزرق السماوي والتي كان يقودها الملك السابق الحسين أثناء دراسته في إنجلترا من طراز 1952 والتي رافقته في حفل تتويجه على العرش. أما السيارة اللينكولن البيج طراز 1961 المعروضة في المتحف والتي يطلق عليها أسم أم الضيوف فتمثل تاريخا طويلا منذ أن دخلت الأردن في العام نفسه لإنتاجها. فقد استخدمت تلك السيارة في مناسبات خاصة كافتتاح البرلمان واستقبال الأردن للعديد من الشخصيات السياسية كما أنها كانت حاضرة في حفلات الزفاف الملكية المختلفة ومنها حفل زفاف الملك عبد الله الثاني إلى عروسه الملكة رانيا في عام 1993 وهي كذلك التي حملت جلالته في العام 1999 إلى حفل تتويجه ملكا للأردن.

في بدايات متحف السيارات الملكي اقتصرت مقتنياته على السيارات القديمة التي لم تعد تستخدم فتجد مثلا أول سيارة مصنوعة في التاريخ عام 1886 والتي جلبت من متحف في ألمانيا كما تم إعارة الكاديلاك موديل 1956 لمتحف في أمريكا والتي كانت هدية من الرئيس ايزنهاور للملك حسين وفوق ذلك فهناك سيارة كهربائية صنعت عام 1915 مستعارة من أحد المتاحف في أمريكا.

أما السيارة الرياضية المفضلة لدى الملك حسين فهي مرسيدس بنز SL300 موديل 1955 والتي فاز بها في أول سباق لتل الرمان بالأردن .ولقد استخدمها الملك أيضا في لبنان عام 1958 ورغم حصول الملك على سيارات حديثة كالبورش GTS90 وغيرها بقيت تلك السيارة المرسيدس الرمادية أحب السيارات للملك.

تعليقات
Loading...
Qiyada