متحف بيترسون للسيارات

0

لا يمكن لعشاق عالم المحركات السفر إلى مدينة لوس أنجلوس في ولاية كاليفورنيا الأمريكية من دون زيارة متحف بيترسون للسيارات (Peterson Automotive Museum). أسس هذا المتحف العصامي روبرت بيترسون الذي بدأت رحلته منذ أن توفيت والدته وهو في العاشرة من عمره. لم يتوقف طموحه عند حد تعلم صيانة السيارات التي أجادها على يد والده الدانماركي ميكانيكي السيارات. وبدأ بيترسون يحلم أن يصبح مشهورا في عالم السيارات. فبعد أن أنهى دراسته الثانوية عمل في أعمال بسيطة مقابل 18 دولار أسبوعيا. ولكنه بعد الحرب العالمية أنشأ شركة علاقات عامة خاصة به في هوليود ومن شركته تقابل مع “والي باركر” مؤسس منظمة سباق السيارات وتعاونا معا على إقامة سباق كبير في أمريكا. ثم أصدر بيترسون مجلات تتحدث عن السيارات. وأخيرا استطاع أن يحقق  حلمه بمساعدة زوجته حين افتتحا متحف تعليمي للسيارات في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1994 على مساحة 300 الف متر مربع وبتكلفة 30 مليون دولار.

يحتوي متحف بيترسون على أكثر من 150 سيارة نادرة بالإضافة إلى عدد كبير من الصور والأخبار وكل ما يتعلق بالسيارات والأشخاص المؤثرين في صناعة السيارات. المتحف ذو تصميم فريد يتكون من 4 طوابق. الأول يتحدث عن تاريخ السيارات ويركز فيه على فن السيارات حيث يعرض مجموعة من الطرازات باهظة الثمن. وفي الطابق الثاني ستتمكن من الاستمتاع بالهندسة الصناعية للسيارات. ويتكون هذا الطابق من عدة معارض هي السيارات النادرة، والدراجات البخارية، ومعرض سيارات النجوم، والسيارات ذات الأغراض والتجهيزات الخاصة. أما الطابق الثالث فهو مركز اكتشاف الأطفال الموهوبين وفيه يشارك الأطفال يدويا في العمل. أما الطابق الرابع فيتضمن إدارة المتحف وقاعة مؤتمرات.

ومن بين السيارات المشهورة الموجودة بالمتحف سيارة دودج سايكل موديل 1914. وهي السيارة الوحيدة من هذا الموديل التي أفلتت من الإبادة خلال الحرب العالمية الثانية. وكذلك نجد سيارة “فورد ستايشن” موديل 1939 التي تجمع في صناعتها بين الخشب والحديد. وهناك سيارة كاديلاك موديل 1941 التي كانت تملكها زوجة الرئيس الأمريكي روزفلت والسيارة الرياضية “رودستار”موديل 1948 و”كرايسلر”موديل 1956 و”دودج”موديل 1969 والتي صنعت خصيصا لمسلسل تليفزيوني أمريكي. وسيارة “ديلوريان”DMC-12 من أفلام Back to the future، وغيرها الكثير والكثير. يوجد كذلك تشكيلة كبيرة من كل ما يخص محطات البنزين ومضخات البنزين.

تعليقات
Loading...
Qiyada