هل فقد هاميلتون الإرادة؟

Nico Triumphs in Brazil
0

نفى المتسابق الشهير لويس هاميلتون فقدانه رغبته في السباق والتنافس منذ فوزه البطولة العالميّة الثالثة له، بعد أنّ وصل في المرتبة الثانية وراء زميله، نيكو روزبرغ، في سباق الجائزة الكبرى البرازيليّ.

 صرّح نيكي لودا، وهو إحدى مدراء مرسيدس قائلاً:” ربما خسر لويس الحاجة، والآن نيكو أفضل منه.” غير أنّ هاميلتون صرّح قائلاً: ” أتيت إلى هنا مع النيران والرغبة نفسها للفوز التي رافقتني خلال العام كلّه. غير إننّي لم أكن على المستوى المطلوب.”

تعليقات
Loading...
Qiyada