سيارتك ترقد على كنز أغلى من الذهب

إذا كنت تملك سيارة وتعتقد أن غلقك للسيارة جيدا وركنها في مكان على الطريق أو حتى بموقف للسيارات يبقيها في مأمن من السرقة, فإنك ستغير رأيك بعد أن تكتشف أن سيارتك تحتوي على كنز أغلى من الذهب يمكن أن يتم سرقته في أي  وقت وبكل سهولة أيضا. هذا الكنز هو معدن البلاديوم الذي يستخدمه مصنعوا السيارات من أجل الحد من انبعاث الغازات الملوثة للجو عند احتراق البنزين والذي يصل سعره حاليا إلى 1353 دولار للأوقية الواحدة. بذلك يتخطي سعر الذهب الذي وصل سعرة مؤخرا إلى 1300 دولار للأوقية. يوجد هذا المعدن بقطعة تقع تحت السيارة وتتصل بعادم السيارات اسمها المحول أو catalytic convertors.

وقد شهدت سرقة هذه المحولات ارتفاعا كبيرا في الفترة الأخيرة. ولكن ما سر هذا المعدن فقبل عقد من الزمان لم يكن يتعدى سعر البلاديوم في السوق الدولية 200 دولار للأوقية الواحدة. ولكن منذ قرابة أربعة أشهر ارتفع سعر المعدن الفضي الأبيض إلى أكثر من 50%. وقد بدأ ارتفاع سعر البلاديوم مع الفضيحة التي مست شركات تصنيع السيارات الألمانية بعد اكتشاف تلاعبا في نسبة انبعاثات الغازات السامة من عوادم السيارات. وقد تلى هذه الفضيحة فرض الشروط من الاتحاد الأوروبي على السيارات الصينية المستوردة.

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...