مخاطر على مجال السيارات ببريطانيا

0

صيانة السيارات وإصلاحها في بريطانيا صناعة تتشكل من أكثر من 3 آلاف شركة يعمل بها أكثر من 35 ألف عامل. هذه الشركات تعتمد في عملها بشكل أساسي على قطع غيار السيارات المستوردة من الخارج من أجل القيام بعملها والذي تقدر عائداته السنوية بنحو 4.75 مليار جنيه استرليني.

بالطبع هذه الشركات معنية بإنجاز العمل بوجه السرعة من أجل الحفاظ على تدفق السيولة النقدية. لكن في حال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي من دون اتفاق فسيكون من الصعب على تلك الشركات إصلاح السيارات في المواعيد المحددة لتعذر توفير قطع الغيار في الوقت المناسب. هذا يعني أن عواقب وخيمة تنتظر آلاف الشركات التي يديرها القطاع الخاص وبالتالي عشرات الآلاف من موظفيها إذا خرجت بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون إبرام اتفاق. وستظهر هذه العواقب خلال فترة وجيزة. هذا يعني انه في حال تأخر عملية استيراد القطع خلال ثلاثة إلى أربعة أسابيع فإن تداعيات ذلك ستكون وخيمة على أصحاب الشركات. هذا سيدفع أصحاب شركات الإصلاح إلى فقدان السيولة بل ويواجهون خطر الإغلاق وسيعمد البعض منهم إلي بيع الأصول للحصول على السيولة من أجل البقاء في السوق.

 

تعليقات
Loading...
Qiyada