نظام الحقن الإلكتروني للوقود في السيارات

0

يعد نظام الحقن الإلكتروني للوقود نظاما دقيقا يتم التحكم به عن طريق وحدة التحكم الإلكتروني للسيارة. فبهذا النظام يتم مزج الهواء والوقود بنسب دقيقة في جميع الظروف التشغيلية للمحرك ومع جميع الأحمال.

ويتكون نظام الحقن الإلكتروني للوقود من:خزان الوقود, مضخة الوقود, فلتر الوقود, أنبوب توصيل الوقود, الرشاشات, منظم ضغط الوقود وأخيرا أنبوب رجوع الوقود الزائد.

وتبدأ العملية بتسليم الوقود من الخزان إلى الرشاشات بواسطة مضخة الوقود الكهربائية التي توجد في خزان الوقود أو بجواره مباشرة وذلك عن طريق إشارة من وحدة التحكم الإلكترونية بالسيارة ثم يتم تنقية البنزين من الملوثات بواسطة فلتر وقود عالي السعة وفي أغلب الأحيان يبقى ضغط الوقود ثابتا بواسطة منظم الضغط وذلك للاحتفاظ بمعدل الحقن عند المستوى الصحيح. وتتميز مضخات الوقود التي يتم تركيبها داخل الخزان بإنخفاض ضوضاء التشغيل كما أنها تتمتع بميزات جيدة لمنع تسرب الوقود وأحتباس البخار وتسمى هذه المضخات بالمضخات الرطبة حيث يعمل الموتور الكهربائي للمضخة وهو مغمور بالوقود ويساعد مرور الوقود عبر موتور المضخة في عملية التبريد والتشحيم لأجزاء المضخة الداخلية. كما يوجد بالمضخة صمام تصريف مدمج تحسبا لانسداد خط الإمداد حيث يفتح هذا الصمام في حالة تجاوز ضغط الوقود للقيمة المحددة ويؤدي هذا إلى فتح الممر ليسمح بمرور البنزين عائدا إلى الخزان. ويقوم فلتر الوقود المركب في خط إمداد الوقود بمنع دخول الشوائب إلى الرشاشات وإلحاق الضرر بها أو سدها. وعند حدوث أي إنسداد بالفلتر يجب تغييرة وتركيبه في الاتجاه الصحيح. وهناك عدة طرق للتأكد من صلاحية مضخة الوقود.

أولا التأكد من التوصيلات واختبار جهد التشغيل وضغط الوقود. بعد مرور الوقود من الفلاتر يصل إلى الرشاشات التي يتم التحكم فيها عن طريق وحدة التحكم في المحرك ويجب أن يتوفر في الرشاش معايير دقيقة منها معدل دقيق لتدفق الوقود مع استقامة جيدة ومدى فعال واسع وميزات رش جيدة مع إنعدام التسرب. وباستخدام نظام حقن البنزين يمكن التحكم في معايرة كمية البنزين بالنسبة للهواء بدقة لكل أسطوانة مما يؤدي إلى توفير أكثر في استهلاك الوقود.

كما يتميز نظام الحقن الإلكتروني بضمان الاحتراق التام للوقود داخل الأسطوانة مع الأداء العالي للمحرك بإنتاج أعلى قوة وأعلى عزم. ولكن لهذا النظام بعض العيوب مثل كثرة نواتج الاحتراق من أكاسيد النيتروجين الضارة بالبيئة كما أن بعض المحركات الصغيرة لا يتناسب معها هذا النظام لصغر مقاسات الإزاحة.

تعليقات
Loading...
Qiyada