تجنّب خطر القيادة في الضباب بهذه النصائح

خفض مستوى الرؤية يدفعك لضبط السرعة والإنتباه

0

يأتي فصل الخريف مخففاً من حدة حرارة الجو، الإ أن الضباب في الصباح ظاهرة كثيراً ما تتكرر في مثل تلك الفترة من العام، وهو ما يؤثر بالطبع على الرؤية لقيادة سلسة على الطرقات للسائقين الذين يضطرون للقيادة في وقت مبكر قبل أن تبدد أشعة الشمس الضباب.

ويحدث أن تسبب القيادة في الضباب، سوء تقدير السائقين للسرعة، كما يواجهون صعوبات في تحديد ما إذا كانت السيارات الأخرى تتحرك.

في التالي نقدم للسائقين النصائح لقيادة آمنة تجنباً لخطر الحوادث في الضباب:

–  كن صبوراً أثناء القيادة: الضباب يقلل من الرؤية، فقد لا ترى الأشياء أمامك إلا إذا كانت قريبة جداً منك، لذلك خفّف من سرعتك، وقم بزيادة مسافة الأمان لمنحك الوقت الكافي للاستجابة.

– من الممكن أن يصبح الضباب أكثر كثافة، وبشكل فجائي دون سابق إنذار، فإذا انخفضت الرؤية لديك بشكل كبير، لا تتوقف في منتصف الطريق لأن ذلك وبدون شك سيقودك إلى حادث، وفي حال اضطررت إلى ذلك، اتجه إلى حافة الطريق اليمنى واستخدم الإشارات الضوئية.

– استخدم المصابيح الأمامية ذات الحزم المنخفضة، ولا تستخدم المصابيح الأمامية العالية الشعاع، لأن الحزم الضوئية العالية تنعكس بواسطة قطرات الماء الموجودة في الضباب مما يصعب رؤيتها.

– انتبه إلى ما يحيط بك، وأطفئ الراديو.

– افتح نافذتك قليلاً مما يحسن من وعيك بالأشياء القريبة من سيارتك.

– لا تقترب من السيارات الأخرى حتى لو شعرت أنها تحسن من رؤيتك.

– لا تستخدم نظام تثبيت السرعة، وكن مستعداً للضغط على الفرامل بسرعة، لأن المركبات والأشخاص والدراجات والحيوانات قد تظهر أمامك بشكل مفاجئ.

– استخدم مساحات الزجاج الأمامي لأن الرطوبة ستتراكم عليه وتقلل من وضوح الرؤية.

تعليقات
Loading...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!