هذا ما تستخدمه “جاكوار لاند روڤر” لصناعة الجيل الأحدث من مقصوراتها الداخلية

0

تعمل “جاكوار لاند روڤر” مع شركة “إيكونيل” (ECONYL) للنايلون من أجل تطوير مواد مصنوعة من النفايات البلاستيكية الموجودة في المحيطات ومدافن النفايات الأرضية، ليتم استخدامها في المقصورات الداخلية في سياراتها.

وسيحتوي الجيل المقبل من سيارات جاكوار ولاند روڤر على حصائر الأرضيات والتشطيبات المصنوعة باستخدام نسيج شركة “إيكونيل” المنتج من البلاستيك الصناعي المعاد تصنيعه، وزوائد الأنسجة من شركات صناعة الأزياء، وشبكات الصيد في قطاع المزارع السمكية، والنفايات البلاستيكية المتروكة في المحيطات، والمعروفة باسم “شبكات الأشباح”.

ويأتي هذا الالتزام بتصميم مقصورات داخلية فاخرة ومستدامة، باستخدام المواد المورّدة والمعاد تصنيعها بمسؤولية، كجزء من مساعي “جاكوار لاند روڤر” المعروفة باسم “الوجهة صفر”، والتي تعتمد على الابتكار لجعل البيئة أكثر أماناً وأقل تلوثاً، ما يتيح لعملائها خيارات فاخرة ومستدامة.

وسبق استخدام نايلون “إيكونيل”، التابعة لشركة الأنسجة الصناعية الرائدة “أكوافيل” (Aquafil)، من قبل عدة شركات أزياء وملابس رياضية وساعات فاخرة لإنتاج حقائب اليد والظهر وملابس السباحة وأحزمة الساعات.

ويتم جمع النفايات النايلونية من قبل “أكوافيل” في مختلف أنحاء العالم، حيث استطاعت الشركة في عام واحد إعادة تصنيع ما يصل إلى 40,000 طن من النفايات، باستخدام عملية إعادة تصنيع ذات أثر بيئي عالمي أقل بنسبة 90%، مقارنة بالمواد المماثلة المنتجة من المشتقات النفطية. ولكل 10,000 طن من مواد “إيكونيل” الخام، يتم توفير ما يساوي 70,000 برميل من النفط الخام، وتفادي إصدار 65,100 طن من الانبعاثات الكربونية.

ويتم تحليل النفايات في مراكز الشركة المتطوّرة، ومن ثم معالجتها وتجهيزها لتغذية معمل كيميائي يقوم بتفكيك النفايات النايلونية إلى مكوناتها الخام الأصلية، باستخدام عمليات المعالجة الكيميائية المعروفة باسم إزالة البلمرة (depolymerization)، ليتم تحويل المواد النايلونية الخام بعد ذلك إلى أنسجة “إيكونيل”.

جاكوار لاند روڤر

ويتمتع نايلون “إيكونيل” المعاد تصنيعه بذات الخصائص الكيمائية والفيزيائية الخاصة بالمواد الأحفورية الخام، ما يسمح بمعالجته وتحويله لنسيج ملائم لصناعة حصائر الأرضيات والأنسجة.

ويمكن استخدام هذا النسيج لاحقاً لصناعة حصائر الأرضيات في سيارات جاكوار ولاند روڤر المستقبلية، سعياً لاستخدام مواد أكثر استدامة ومسؤولية تجاه البيئة، مع تزويد العملاء بمنتج فاخر ومتين. وتساعد هذه العملية “جاكوار لاند روڤر” في مساعيها لتحقيق اقتصاد دائري، كجزء من رحلتها نحو “الوجهة صفر”.

جاكوار لاند روڤر

وكانت “جاكوار لاند وفر” قد حصلت في وقت سابق من هذا العام على تصديق مؤسسة “كربون ترست” (Carbon Trust) للعام الثاني على التوالي، ما يؤكد أن عملياتها التجارية في مختلف أنحاء المملكة المتحدة تحقق المعيار العالمي للحياد الكربوني (PAS 2060)، وتنتج منشآت “جاكوار لاند روڤر” في المملكة المتحدة 77% من سياراتها عالمياً.

تعليقات
Loading...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!