عيوب السيارات الكهربائية … ما الذي يعوق انتشار هذا النوع من السيارات

0

بالرغم من أن السيارات الكهربائية صديقة للبيئة إلا أن هناك عيوب كثيرة يجب النظر إليها حتى يتم مستقبلا البحث عن حلول لها. ورغم أن فكرة السيارة الكهربائية بدأت منذ أكثر من قرن من الزمان لكنها ما زالت في بدايتها وتحتاج للمزيد من التطوير مقارنة بما وصلت إليه السيارات التى تعمل بالوقود. ومن أهم عيوب السيارات الكهربائية اليوم أن السيارة تحتاج وقت طويل لإعادة شحنها وتخطيط الرحلات الطويلة سيكون صعب لهذا السبب. ولذلك يجب على شركات السيارات أن تعمل على تطوير منتجاتها وإلا فإن السيارات الكهربائية الموجودة في السوق سيكون قد عفا عليها الزمن خلال أقل من عشر سنوات. وستصبح غير صالحة للاستعمال لأن البطاريات ستصبح عبئا على صاحب السيارة وعليه التخلص منها بعد نهاية عمرها الأفتراضي.

ومن المعروف أن البطاريات التي تستخدمها السيارات تصنع من عنصر الليثيوم النادر الوجود والغالي الثمن أيضا وتعد أستراليا  أكبر مزود لمادة الليثيوم تتبعها تشيلي والصين والأرجنتين وزيمبابوي. وكما هو الحال مع النفط فإن مادة الليثيوم موجودة بكميات قليلة في الطبيعة كما أن سعرها سيرتفع لسبب زيادة الطلب عليها وذلك سيزيد من أسعار السيارات الكهربائية في المستقبل. كما أن الليثيوم ليس المادة النادرة الوحيدة المستخدمة في صنع البطاريات فهناك معادن أخرى نادرة تدخل في صناعتها بالإضافة إلى التكلفة العالية في استخراج هذه المعادن من المناجم.

أول سيارة كهربائية تسير ببطارية الليثيوم كانت سيارة بريوس وذلك منذ أكثر من 20 عاما وإذا صدقت التوقعات بانتشار السيارات الكهربائية فسيكون لدينا بعد حوالي عشر سنوات الكثير من البطاريات الليثيوم أيون التالفة والتي تحتاج إعادة تدوير في الوقت الذي لا يوجد شركات قادرة على هذا العمل. وقد بدأت شركة تويوتا ببرنامج لتجميع بطارياتها القديمة يتضمن إعادة تدويرها إلا أن هذه الجهود مازالت بحاجة لمزيد من التطوير لجعل هذه السيارة صديقة للبيئة حيث أن عملية إعادة التدوير هذه تسبب تلوث كبير للبيئة.

وهناك أيضا عيب يتمثل في تكاليف الصيانة المرتفعة رغم أنه من المعروف أن أعطال هذه السيارات قليلة و لكن إذا حدث فلن تجد الفني القادر على إصلاحها إلا إذا كان العطل بعيدا عن المحرك والبطارية مثل الإطارات أو الإضاءة، وإلا ستجد نفسك مضطرا لإصلاحها عند الوكيل الخاص بها والذي بدوره سيكلفك مبالغ كبيرة.

ومن عيوب السيارات الكهربائية أيضا أنك لا تستطيع القيام بالمغامرات على الطرق الجبلية الوعرة أو على رمال الصحراء. وعلى الرغم من أن البعض نجح في قيادة السيارة الكهربائية في بعض المغامرات إلا أن محدودية مدى المسافة المقطوعة في الشحنة الكهربية الواحدة يعوق القيام بمغامرات تستغرق مسافات كبيرة. فخوض المغامرات على الطرق الوعرة في الأماكن النائية وقطع مسافات واسعة يحتاج إلى مستوي عالي من الثقة في السيارة وهو مالم يتحقق حتى الآن وهي إحدى عيوب السيارات الكهربائية.

تعليقات
Loading...
Qiyada