AirCar.. أول سيارة ستحلق في السماء بحلول عام 2021

0

كثيرا ما نطالع بين الحين والأخر زخما من العروض التي تقدمها شركات عالمية تدعي أنها متخصصة ولديها القدرة على تصنيع السيارات الطائرة.

وحتى الآن، لم تحلق تلك السيارات في السماء أو يتم قيادتها على الطرق، بما في ذلك الطراز الذي نتحدث عنه بشكل قانوني.

سواء كانت رائعة أو قبيحة أو باهظة الثمن، أو غير ذلك، فإن تصميماتها لا يمكن أن تفلت من كونها سيارة طائرة، فلا بد أن تراعي مواصفاتها الفنية التكامل ما بين السير على الطرق والطيران في الجو.

على هذا النحو، قدّم البروفيسور ستيفان كلاين، الذي لديه خبرة سابقة في هذا التخصص، دليلا لطراز واعد من السيارات الطائرة، مؤكداً على ذلك ببثه لمقطع فيديو يوضح مدى صلاحيتها للطيران، ويعرض تجربة مبسطة خاضتها تلك السيارة الطائرة.

واستطاع كلاين السائق من الانتقال السريع من وضع السير على الطريق إلى وضع الطيران في الهواء بضغطة زر.

كما يمكن مد الأجنحة لتلك السيارة وإطلاقها أو طيها تلقائيا أثناء بقاء الركاب في المقصورة.

وعند الانتقال من وضع السيارة إلى الطائرة، يتحرك المصعد الموجود في الخلف إلى الخلف أكثر للسماح بخصائص الطيران المثلى نحو الإنطلاق.

وفي غضون ذلك، يتم إطلاق العنان للأجنحة من الحجرات المخفية للتحرك لأعلى وفوق جسم الطائرة إلى وضع الراحة عندما يتم الإقلاع.

على الرغم من أن تجربة تلك السيارة تبدو أفضل بكثير من التجارب السابقة التي رأيناها في السيارات الطائرة الأخرى، إلا أنها لا تزال تفشل في إخفاء أجنحتها على الطريق.

حيث من المؤكد أن القدرة على إخفاء الأجنحة أسفل خط الهيكل الخارجي يعد انتصارا هائلا، ولكن من الصعب تجاهل المروحة الضخمة وجناح المصعد المتواجد في الخلف.

نظرياً، قد يبدو تصميم سيارة طائرة وكأنه أمر سهل التنفيذ. ولكن هناك أكثر مما قد تراه العين، فأحد أوجه القصور في مفهوم السيارة الطائرة هو التكلفة الباهظة للحصول على شهادة التصميم كسيارة وطائرة معا.

فيما طوّرت شركة “كلين فيجن” السلوفاكية سيارة “إير كار” الرياضية، التي يمكن أن تتحول من سيارة إلى طائرة خلال ثلاث دقائق، ويمكن أن تحلق على ارتفاع 1500 قدم.

وهذا هو النموذج الخامس للسيارة الطائرة، إنها ستكون رائعة للرحلات الترفيهية والقيادة الذاتية، أو كخدمة سيارات أجرة تجارية.

وأكملت الطائرة رحلتين تجريبيتين بطول 1500 قدم في مطار “بيستاني” في سلوفاكيا هذا الأسبوع، وهو ما جعلها تقترب خطوة من الرحلة التجارية.

وقال البروفيسور ستيفان كلاين مصمم الطائرة: “أكملت AirCar بأمان عمليتي إقلاع وهبوط كجزء من التشغيل التجريبي”.

ولفتت الشركة إلى أن الطراز ذو المقعدين، الذي تم اختباره في سلوفاكيا هذا الأسبوع، يزن 2425 رطلا، ويمكن أن يحمل حمولة إضافية تبلغ 440 رطلاً لكل رحلة.

من المقرر أن تجهز السيارة بمحرك من شركة بي إم دابليو سعة 1.6 ليتر، وتتميز السيارة بقدرة فعالة تبلغ 140 حصانا، ونطاق السفر المقدر هو 621 ميلا.

يتطلب إقلاع السيارة الطائرة مدرجا لا يقل طوله عن 984 قدما، للانتقال من الأرض إلى السماء. ويمكن أن تصل سرعتها إلى 124 ميلا في الساعة.

ويوضح المطورون: “عند الانتهاء من جميع اختبارات الطيران المطلوبة قانونياً، فإننا نخطط لتزويد الطائرة بمحرك أكثر قوة بقدرة 300 حصان، ويأملون في أن تكون جاهزة للبيع في غضون ستة أشهر من الأن”.

ونوّه أحد مؤسسي الشركة بأنه مع السيارة الطائرة إير كار، ستصل إلى وجهتك دون عناء الذهاب إلى المطار والمرور عبر الأمن التجاري.

كما يمكنك قيادة سيارتك إير كار AirCar إلى المكتب، أو المركز التجاري، أو الفندق، الذي تقيم فيه وإيقافها في مكان عادي لوقوف السيارات

تعليقات
Loading...
Do NOT follow this link or you will be banned from the site!